طائر الإبداع المصرى
مرحبا بك فى موقع ومنتديات مصر اليوم
يسعدنا جدا أن تكون عضوا مشاركا معنا


منتدى مصرى لكل المبدعين
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكايتى مع السيارات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: حكايتى مع السيارات   الإثنين نوفمبر 09, 2009 1:22 am

حكايتى مع السيارات
__________________
-1-
تجمعت بين يدى اول نقود اجنها بعرقى بعد بدايه موفقه فى رحله العمل الشاق والترنح فى المواصلات عندما فاض بى الكيل فى ليله وان عائد من عملى ليلا فى بلده ريفيه-فنحن الاطباء يتم تعيينا لمده عامين فى البدايه بقطاع الريف كتكليف-غير كل الريف الذى ترونه 00 ريف من المجاهل والبدائيه وكأبن مدينه كان الموضوع صعبا ان تصطدم بواقع مفاجىء وطارىء لكنه مفروض ويجب ان تتقبله بل وتثبت نفسك لان البدايه قد تكون انطلاقه وقد تكون هاويه00المهم وقفت بانتظار سياره حتى توصلنى للمدينه التى تبعد عن القريه بحوالى40 كيلو وبعد ساعه اشار مرافقى الى سياره نصف نقل كانت الوحيده التى مرت بنا طيله هذا الوقت الذى مر على كأنه الدهر00 كانت الكابينه ممتلئه قال السائق:
-لو تعرف تركب اركب
كانت السياره محمله باقفاص الفاكهه نظرت للخلف وكان هناك حل من اثنين اما التسلق لاعلى واما التشبث بالخلف متشعبطا!
شكرت الرجل وقد ضحكت فى سخريه ومرافقى الطيب يقول:
-هتفرج يابيه
وبعد دقائق مرت سياره ركاب اخيرا فحمدت الله على العطيه الغاليه وصعدت للصندوق الخلفى المغطى والرجل ينطلق باقصى سرعه فاصطدمت بشىء وكدت انكفىء على وجهى وان اسمع صياح الفراخ الفزعه والبط المذعور!!
قالت سيده من الركاب:
-على مهلك00 جت سليمه
المهم جلست والهواء من الثقوب يصفق فى اذنى ويلفح وجهى00 ضممت جسدى لبعضه وانا اشعر بالبرد الشديد والازعاج من صوت الموتور الزاعق الذى يصم الآذان 00قلت فى نفسى كلها ساعه وتمر بسلام00 مددت ساقى للامام قليلا وفى الظلام اصطدمت بشىء لين ثم ارتفع الصوت ليفزعنى:
-ماء00ماء00ماااااااااااااااء
تبينت انى لم اركب مجرد سياره ولكن حظيره متنقله!
كلها ساعه وتمر00 يا مهون
قال الجالس لجوارى:
- الاستاذ من هنا؟
-قلت :لا
-امال منين
قلت له على مدينتى ولم يصمت فقال:
-وكنت هنا بتعمل ايه؟
-فى زياره
-لمين
-واحد صاحبى
_والاستاذ بيشتغل ايه؟
راجل فضولى ممل فقلت:
-طالب
-طالب القرب00هاهاها
ياللسخافه!!
لم اؤثر الرد عله يصمت00وبالطبع لم يصمت00فالسماجه والصفاقه داء لايرد الا بالصمت عله يرتجع00 ولكن هيهات
ومع اول مطب عنيف اكله السائق00 اصطدمت رأسى بالسقف وشعرت بخدش مبلل بالدماء وشىء يسقط فى حجرى00كاك00كاك00كاك00 ابعدتها فى فزع وقد بللت ملابسى عليها اللعنه فطارت لخارج السياره00وارتفع الصوت:
-حاسب 00حاسب
توقف السائق ونزل الجميع للجرى خلف البطه الشارده حتى امسكوا بها!
كنا قد قطعنا نصف المسافه 00فقال السمج:-
-تعرف00 انا حاسس انك متضايق من الركوبه
بس خلاص هانت00 الاقيش معاك محمول؟
وكنت احمل المحمول فى يدى00 فقلت :-
- ليه؟
-عاوز اعمل مكالمه ضرورى00 وبتمنها
-الرصيد مايكملش
-ياسيدى هات دى مكالمه صغيره
واخذ المحمول00 طلب رقم00
-ايوه يا حاجه00 مش عارفه صوتى 00 انا ابو اسماعين00 ياوليه انتى نايمه ولا ايه00 انا جاى فى السكه00 خمس دقايق واكون عندك00انا بكلمك من محمول واحد صاحبى00 جهزى العشا00مع السلامه00 بقولك ايه00مستنسيش تعلقى على 00 هيه 00هيه00هيه00 بالسلامه0
وطار الكارت منك لله00كنت اتمزق من الغيظ
00 لكنى كنت عاجز عن فعل شىء 00 اقترب صاحبنا من الباب وقال:
-اتفضلوا معانا يا جماعه
قال احدهم:
-ربنا يسهلك ياعم00هيه00هيه00هيه
نزل من السياره وهو يقول: متشكرين يا استاذ
قلت بصوت غير مسموع:
-غور جتك داهيه
وبعدها بدقائق وصلنا بحمد الله 00
وان انزل من السياره شبك البنطلون فى حديده00 ثم الله يرحمه
من بعدها اخذت قرشين من الحاج على ما معى وبدأت رحله البحث عن سياره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين نوفمبر 09, 2009 1:23 am

-2-
نزلت الى سوق محلى فوجدت معظم السيارات قديمه جدا وهالكه00 ذهبت الى احد المعارض دلنى عليه احدهم00 وجدت لانسر 97 وهوندا96والفرق كان حوالى 10 آلاف لمصلحه الهوندا00 الصراحه الهوندا سيفيك الاوتوماتيك عجبتنى جدا لكن مامعى لا يكفى واللانسر لم اكن احبها فى هذا الوقت
وايضا غاليه00 المهم دلنى احدهم على واحد عنده اكسيل 97 وكانت فى متناول ما معى 00 فذهبت اليه وكان الطريق على غرار00ودى وصفه سهله00 من شارع لشارع 00لما رجلى ورمت 00خرجت لخارج المدينه لمنطقه لم اكن اعرف انها فى مدينتنا00 المهم ان صديقى الذى يرافقنى انزلق وسقط ليتوحل من جراء الماء الملقى امام احد البيوت 00 زمجر ودمدم وان انفجرت فى الضحك:
-مش تفتح يابنى
-انا عارف ايه المصيبه اللى انت جايبها فيها دى 00قبل ما نشترى عربيه ح نكون اتكسحنا
-خلاص يابنى وصلنا اهه
وقابلنا صاحب السياره الجلف الذى قابلنا بفتور
وكأننا ذاهبين للشحته00المهم تفرجنا عليها الصراحه كانت جميله باستثناء الطين الذى يحيطها من الخارج ونقله الرمل التى بداخلها من جراء عدم نظافه صاحبها 00 ادار الجلف مفتاح السياره مره واثنين ولم تستجب
تنبهت لوجود صديقى المشهور بانه نحس وقلت بركاتك
زفر الجلف وقال:-
-السيارة مش للبيع 00اتفضلوا اشربوا حاجه
تركناه وان كاره للاكسيل حتى اليوم بسببه 00كملت فى طريق العوده عندما تلقي صديقى دش بارد من احد الشرفات 00 صرخ فى غضب:-يا عالم يا بهايم يا ولاد ال00
ولم يتم عبارته حتى شرشحت له السيده:-
-يا افندى يا لوح 00يا قليل الادب00 جتك وكسه00
وما ان فتح فمه ليرد عليها حتى كممت فمه00وقلت:
-حقك علينا ياست
وانطلقت اجره خلفى مسرعا قبل ان نتلقى علقه ساخنه فى حاره ضلمه
وخرجت انا وصاحبى كالخارجين من الحرب بعد ان ردمنا التراب من عفره السيارات التى مرت علينا!
تتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين نوفمبر 09, 2009 1:24 am

-3-
نصحنى صديق لى -يدعى دائما انه ملك السيارات وخبير مفوض لمختلف الماركات-بشراء سياره128 لانى جديد فى السواقه ولطش فيها براحتك00 قلت ماشى طالما انت شايف كده
اخبرنى بان هناك سياره مع طبيب ويعرضها للبيع 00قلت ظروفها ايه؟
قال: ايه وان00 استعمال طبيب يدوب من العيادة للبيت
وحدد لى موعدا لنراها فى اليوم التالى ومر التالى والتالى 00حتى كدت ان اكون مطاردا له 00فانا متغيب عن العمل منذ ثلاثه ايام وانا اقسم بالا اذهب مره اخرى الا بالسياره00 المهم اخيرا تعطف علينا الدكتور وبعد انتظار نصف ساعه وسط الحريم فى عياده نساء وتوليد والواحد وشه جاب الوان من نظراتهم00وصديقى عيناه تجول احيانا وفى حوار دلع مع البنت السكرتيره احيانا-فهو عينه زايغه وبتاع حريم م الاخر-دخلنا للبيه الدكتور وانا اظنه سيرحب بى كزميل مهنه لكن المهم اعطى صديقى المفتاح وقال له:
-خليه يجربها
المهم نز لنا ورايتها مانت معقوله لكن بالنسبه لموديل 1989 ماشى الحال وما كدنا نقترب حتى رأينا صديقى الفقر يقترب ويقول:
-دوختنى عليك 00 رحت المحل قالوا لى انكم هنا
دخلنا لنركب السياره وقبل ان يديرها صديقى
وجد كيس عيش وطعميه مزيته ولب ملقى على التابلوه فوضعه جانبا وقال:
-شايف ياعم الدكاتره
عيش ولب وسودانى وطعميه 00عينى00 مدلع نفسى والله
وعندما ادار السياره بالطبع كما تعلمون لم تدر فالبركه جالس بالخلف وبعد ان دارت على طريقه اللى يحب النبى يزق 00انطلقت تزمجر وتقطع وسارت تهبد فى المطبات كالجرار الزراعى 00شويه والطقطقه اشتغلت 00سألت ك
-ايه الصوت ده
-الكبالن بسيطه دول ببلاش نغيرهم على جوز مساعين تبقى عروسه
ذهبنا لميكانيكى قريب ليفحص السياره وبعد خمس ربع ساعه اتانا ليقول:
-العربيه موديلها عالى وتمام بس ح نشدها00 ونغير شويه حاجات بسيطه تبقى ست العرايس ال28 ده لعبتنا
قلت ببراءه :
-يعنى هيه عايزه ايه بالظبط؟
-حاجه بسيطه00 جوز كبالن على جوز مساعدين امامى وخلفى 00جوزين طنابير قول اربعه وطقمين تيل وبطاريه ومارش وطلمبه ميه على شويه شغل خفافى فى العفشه والكهربا
فعلا حاجه بسيطه عربيه عايزه عربيه
تركنا الرجل ونحن نضحك وصديقى الفقلر يقول:-
-انت ناوى تركبنا صفيحه خرده
-عندك حاجه قدامك
قال صديقى الاخر:
-الشغل اللى فيها قول بتاع تلت تلاف ياعم انت تسلمها للراجل وتستلمها بعد اسبوع ومتنشاش ان الراجل طالب سعر واطى جدا
-رأيك كده؟
-طبعا دى لقطه
-ماشى الحال
وصعدنا للدكتور 00واذ به يهوى علينا بسعر يزيد 4ىلاف جنيه عن الذى سمعته من صديقى الذى قال:
-لكن حضرتك كنت قولت لى سعر غير ده!
قال ناهيا:
-ده كان قبل ما الاسعار ترفع سعر السوق النهارده كده وده النهائى0
وطبعا باظت البيعه فلست اهبل حتى ادفع هذا المبلغ فى سياره خرده البيه كان ناقص من زبالتها يربى فيها بط وفراخ00
قال صديقى :
-ولايهمك فيه حته 131 فىبلد بعدينا 00بس عربيه بنت ابوها بجد00 نشوفها بكره
وانتظرت اسفا لهذا الغد
تتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ashraf
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين نوفمبر 09, 2009 1:49 am

وانتظرت اسفا لهذا الغد
ونحن فى الانتظار
لهذه الحكاية الممتعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ashraf
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين نوفمبر 09, 2009 1:52 am

ashraf كتب:
وانتظرت اسفا لهذا الغد
ونحن فى الانتظار
لهذه الحكاية الممتعة

وأنا أيضا فى الانتظار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين نوفمبر 09, 2009 11:59 pm

-4-
فى اليوم التالى ذهبنا وانا على حافه اليأس
لرؤيه السياره ال131 آملا ان تكون النهايه 00 ذهبت وصديقى قابلنا الرجل وكان بشوشا جدا مرحبا بنا جدا جدا00وأيت السياره كانت جميله ومجدده كما قال وعندما ركبناها قال صديقى انها زيرو!
الحمد لله اننى لم آخذ معى صديقى الفقر الذى ليس له حل!
اتفقت مع الرجل على السعر الذى كان مناسب جدا 00
اخيرا غدا سوف اشتريها وامتلك اول سياره فى حياتى00
وعندما عدت 00قابلت صاحبنا ولم اخبره 00اردت الانتظار حتى تتم البيعه00ففوجئت به يقول:
-رحت المشوار من غير ما تقولى
-مشوار ايه ؟
-بتاع العربيه ال131
-وانت مين قالك؟
- سألت عنك والحاجه قالتلى انك سافرت
-مرضتش اعطلك
-ياسيدى 00هيه اول مره
تعبك راحه00واخبارها ايه؟
-كويسه
وقلت له بعض التفاصيل00فقال:
-السعر ده شويه على حد علمى
-ماهو الراجل عنده ظروف ومسافر
عايز يبيع باى تمن 00زنقه سفر
-طب سألت على العربيه
-هوه انا ح اتجوزها00 اشفها مستقيمه ولا ماشيه على حل شعرها
-مش القصد00ورقها سليم 00اسأل فى المرور
-تفتكر كده؟
-طبعا 00
-هيه مرور ايه؟
-الزقازيق
-بكره قبل ما نروح نشتريها00نسأل فى المرور انا ليه واحد قريبى هناك
وذهبنا فى صباح اليوم التالى وقابلنا قريبع الذى رحب بنا وكان رجلا لطيفا جدا بشوشا
اعطيته رقم العربيه الذى حفظته عن ظهر قلب00فهى من الامس اعتبرتها سيارتى
جاء الرجل وفى يده ورقه صغيره بها معلومات عن السياره وهو يقول:
-دوسيه ميه ميه
اخذت الورقه وعدنا لكنى لاحظت ان لون السياره المكتوب مختلف00قلت لصديقى فقالك-عادى ممكن يكون مغير لونها
ولم اكن ولم يكن يعرف ان هذا يثبت بالرخصه
المهم ذهبنا نحن الثلاثه للانتهاء من اتمام الشراء ومعى معلومه التأكد من رقم الشاسيه والموتور
وبعد ان رفعنا غطاع المحرك تعلقت عينى بالرقم المختلف تماما00فملت على صديقى00فاخذنى بعيدا وقالك
-انت متأكد من الارقام دى؟
-انا جايبها من المرور
-يبقى العربيه دى مضروبه00
بينا نخلع
واعتذرنا للرجل ورهوان
وهكذا فلت من اول واقعه نصب كانت ستضيع نقودى وحلمى الذى طال
وطبعا صاحبى البركه هذه المره كان بركتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 12:00 am

-5-
كان لابد ان أذهب لعملى بعد فتره غياب دامت لما يقرب من اسبوع00 وهذه المره كان لابد وان آخذ سياره مخصوص مهما كلفنى الامر 00وصلت بسلامه الله وكان المفتش بانتظارى وكانت او ل مره ارى مفتش من الاداره فانا مازلت جديد فى العمل ولم أقض ما يزيد على بضعه أيام00
بادرنى الرجل:-
-حمد الله على السلامه يادكتور
رردت ببراءه:
-الله يسلمك
-سعادتك الناس اشتكت من عدم وجودك
-كان عندى ظروف
-احنا اخدناك غياب اليومين اللى فاتوا
قالها بصفاقه
00 فرددت ببرود:
-مش مهم00 متفرقش
قال بحدة:
-دا انت مستبيع
قلت محتدا:
-مش شغلك
-طب روح شوف شغلك
قالها فاستشاط بى الغضب00 وكنت فى بدايه الاندفاع وثوره الشباب وحدتها مفتقدا حكمه التعامل مع السفهاء والمستفزين00فقلت وانا مستطير من الشطط:
-انت بتأمرنى00انا00 ده انت مجرد موظف حقير فى الاداره(وهذه احدى مهازل وزاره الصحه)00قوم من على المكتب ده00انا مدير الوحده هنا00كلمنى وانت واقف انت نسيت نفسك ولا ايه!
بهت الرجل وفوجىء00 وانا اتقدم منه لازيحه عن المكتب الجالس عليه لولا ان امسك بى احد الموظفين ومنعنى عنه لحدث ما لا يحمد
عقباه00
صرخت:
-اخرج بره
-يادكتور ح تدفع التمن
-تمن ايه يا تافه00
-والله ما اسيبك وح اقوم الدنيا كلها عليك
-ح تعمل ايه؟
ح تجيب لى جزا00 فصل؟
تبقى راجل لو عملت كده00طب ده انا اتمنى
بره 00 بره
وانصرف الرجل ووجهه يتفجر بالدماء من الغضب والحنق
فقال لى الموظف:
-اول مره اشوف هنا دكتور راجل
المفتش ده كرشه واسع00كل مره يهلب ويحمل ويمشى00يعمل شبوره ويخوف الدكتور عشان يهلب ويمشى
-ده راجل قليل الادب00 ثم مين اللى اشتكى؟
انا قعدت هنا اسبوع مشفتش الا واحد جه قاس ضغط ومشى00 ده احنا فى حته مقطوعه
-ما هو ده عيب وزاره الصحه سعادتك00
اى واحد يتبرع بحته ارض لو فى المريخ لبناء وحده صحيه وتتبنى يجهزوها
-ده احنا اقرب بيت لينا على بعد 2كيلو
-وهيه دى ناس بتعيه؟
المناعه هنا حديد00 وبعدين فيه عيادتين واكلين البلد
-والله انا قرفت00 ربنا ينقم من اللى جابنى الخرابه دى00 واطلع منها على خير
وبعد لجظات 00اخيرا جاء مريض!
-خير
قال الفتى:
-رجلى دخل فيها مسمار
قلت مازحا:
-وطلع ولا انتنى ف رجلك؟
-طلع ورجلى ورمت
-بسيطه
-ح نطهرها لك وح اكتبلك مضاد حيوى ومسكن00من هنا وحقنه تيتانوس من بره
-هوه مفيش هنا تنتوس
-لا
-امال فاتحينها ليه
انصرف الفتى وهو يقول:
-بلد بنت 000000
وهكذا مضى اليوم وجاء موعد الانصراف فكلفت احدهم باحضار سياره لاذهب للبيت 00فقال ده صعب فى البلد دلوقتى00 سعادتك اوصلك للطريق وتفرج
ومضينا وانا افكر فى حالى وما آل اليه من بهدله فى المجاهل وغلى الفاضى 00 دكتور بمرتب 138 جنيه+حوافز100 جنيه ممكن تتأخر لسته اشهر وتصرف بأثر رجعى والسياره المخصوض تأخذ20جنيه
المهم بلغنا الطريق الرئيسى وانتظرنا ساعه وكل سياره تظهر كالشمس الساطعه فى يناير ووسيله الركوب المتاحه الشعبطه!

بدا الرجل ينظر فى ساعته فى قلق فأمرته بالانصراف فعزم على بالغداء فاعتذرت وتركنى لاعانى مصيرى المحتوم وحدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ameero
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 12:24 am

فعلا معاناة شديدة شراء اول سيارة ولما الواحد ميكونش عنده خبرة
اسلوب رائع وحكايات ممتعة نرجو الاستمرار يا دكتور وشكرللك جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mariam
عضو متميز
عضو متميز


عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين نوفمبر 16, 2009 12:25 am

جميلة اوى الحكاية مستنية البقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mai
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة نوفمبر 20, 2009 1:33 am

أنا متابع باهتمام وشكرا جزيلا يا دكتور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة نوفمبر 27, 2009 12:41 am

-5-
كان لابد ان أذهب لعملى بعد فتره غياب دامت لما يقرب من اسبوع00 وهذه المره كان لابد وان آخذ سياره مخصوص مهما كلفنى الامر 00وصلت بسلامه الله وكان المفتش بانتظارى وكانت او ل مره ارى مفتش من الاداره فانا مازلت جديد فى العمل ولم أقض ما يزيد على بضعه أيام00
بادرنى الرجل:-
-حمد الله على السلامه يادكتور
رردت ببراءه:
-الله يسلمك
-سعادتك الناس اشتكت من عدم وجودك
-كان عندى ظروف
-احنا اخدناك غياب اليومين اللى فاتوا
قالها بصفاقه
00 فرددت ببرود:
-مش مهم00 متفرقش
قال بحدة:
-دا انت مستبيع
قلت محتدا:
-مش شغلك
-طب روح شوف شغلك
قالها فاستشاط بى الغضب00 وكنت فى بدايه الاندفاع وثوره الشباب وحدتها مفتقدا حكمه التعامل مع السفهاء والمستفزين00فقلت وانا مستطير من الشطط:
-انت بتأمرنى00انا00 ده انت مجرد موظف حقير فى الاداره(وهذه احدى مهازل وزاره الصحه)00قوم من على المكتب ده00انا مدير الوحده هنا00كلمنى وانت واقف انت نسيت نفسك ولا ايه!
بهت الرجل وفوجىء00 وانا اتقدم منه لازيحه عن المكتب الجالس عليه لولا ان امسك بى احد الموظفين ومنعنى عنه لحدث ما لا يحمد
عقباه00
صرخت:
-اخرج بره
-يادكتور ح تدفع التمن
-تمن ايه يا تافه00
-والله ما اسيبك وح اقوم الدنيا كلها عليك
-ح تعمل ايه؟
ح تجيب لى جزا00 فصل؟
تبقى راجل لو عملت كده00طب ده انا اتمنى
بره 00 بره
وانصرف الرجل ووجهه يتفجر بالدماء من الغضب والحنق
فقال لى الموظف:
-اول مره اشوف هنا دكتور راجل
المفتش ده كرشه واسع00كل مره يهلب ويحمل ويمشى00يعمل شبوره ويخوف الدكتور عشان يهلب ويمشى
-ده راجل قليل الادب00 ثم مين اللى اشتكى؟
انا قعدت هنا اسبوع مشفتش الا واحد جه قاس ضغط ومشى00 ده احنا فى حته مقطوعه
-ما هو ده عيب وزاره الصحه سعادتك00
اى واحد يتبرع بحته ارض لو فى المريخ لبناء وحده صحيه وتتبنى يجهزوها
-ده احنا اقرب بيت لينا على بعد 2كيلو
-وهيه دى ناس بتعيه؟
المناعه هنا حديد00 وبعدين فيه عيادتين واكلين البلد
-والله انا قرفت00 ربنا ينقم من اللى جابنى الخرابه دى00 واطلع منها على خير
وبعد لجظات 00اخيرا جاء مريض!
-خير
قال الفتى:
-رجلى دخل فيها مسمار
قلت مازحا:
-وطلع ولا انتنى ف رجلك؟
-طلع ورجلى ورمت
-بسيطه
-ح نطهرها لك وح اكتبلك مضاد حيوى ومسكن00من هنا وحقنه تيتانوس من بره
-هوه مفيش هنا تنتوس
-لا
-امال فاتحينها ليه
انصرف الفتى وهو يقول:
-بلد بنت 000000
وهكذا مضى اليوم وجاء موعد الانصراف فكلفت احدهم باحضار سياره لاذهب للبيت 00فقال ده صعب فى البلد دلوقتى00 سعادتك اوصلك للطريق وتفرج
ومضينا وانا افكر فى حالى وما آل اليه من بهدله فى المجاهل وغلى الفاضى 00 دكتور بمرتب 138 جنيه+حوافز100 جنيه ممكن تتأخر لسته اشهر وتصرف بأثر رجعى والسياره المخصوض تأخذ20جنيه
المهم بلغنا الطريق الرئيسى وانتظرنا ساعه وكل سياره تظهر كالشمس الساطعه فى يناير ووسيله الركوب المتاحه الشعبطه!

بدا الرجل ينظر فى ساعته فى قلق فأمرته بالانصراف فعزم على بالغداء فاعتذرت وتركنى لاعانى مصيرى المحتوم وحدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة نوفمبر 27, 2009 12:42 am

مر الوقت كئيبا تزحف الدقائق بمنتهى البطء والرتابه والملل 00بدأت اتنفس بصعوبه من فرط الضيق والحنق وانا أدعو على كل مسئول ساهم فى ايفادى الى هذه الجهنم وآخرتها مائين من الجنيهات وفكه00 واخيرا كالحلم الذى كاد ان يضيع ويتلاشى فى غياهب الزمن الرتيب 00لاحت من على البعد سياره تسير كالسلحفاة او كأنها تعرج على قدم مكسوره00 تنفست بعمق يحدونى الامل فى ان تنتهى رحله العذاب اليومى وانا احلم بطعام يرد الجوع وفراش يلتهم ما أحل بالجسد من تعب00 بلغتنى السياره وتوقفت00كانت سياره لا أعتقد ان احدا رآها خارج أفلام الابيض والاسود فى اربعينيات القرن الماضى00!!!!!
لايهم 00المهم مقعد وعجل يسير00نعمة !!
ركبت السياره الخاليه سوى من شخص يجلس فى المقعد الامامى
بادرنى السائق:
-ايه اللى حدفك يا أستاذ على البلاد دى؟
-النصيب
-انا عارف ايه الطريق المكسر ده؟وايه كل المطبات دى؟
قلت:
-ماهم بيجددوه
قال منفعلا:
-لمين؟
الناس كل واحد يصحى من النوم ميلقيش حاجه يعملها يقول بينا نعمل مطب
-وياريتها مطبات دى جبال
-العربيه باظت انا لو اعرف كده مكنتش جيت المشوار المهبب ده0
واستغرقت فى كلماته00السائق متضرر لسيارته الخرده من الطريق وانا غير متضرر!
لو كان هناك مترددين لمكثت ولكن ان تجلس منفردا لاتمارس مهنه او تسامر صديق او زميل وليس عندك وسيله ترفيه 00 التلفزيون متعطل00 والكمبيوتر من عصر فات ويكا لا يعمل ولايوجد حتى تليفون ولا بنى آدمين سوى من بعض عجائز الموظفين والعمال اصحاب العاهات والممرضات فو ق الخمسين ومن ذوات الاوزان الثقيله00 كل شىء يبعث على الملل والضجر والاكتئاب!
ايقظنى سائقنا من تأملاتى وهو يقول للرجل الجالس جواره:
-تعرف الناس النهارده حتولع ف نفسها من الغلا وقله الضمير
-معاك حق
-البلد انقسمت نصين اللى فوق فوق واللى تحت غرقان طين
-معاك حق
-انا معرفش الناس ساكته ليه
-وح يعملوا ايه؟
-يعملوا كتير 00بس الظاهر اننا بنتعاطى حاجه مبرمجه دماغنا ولاغيه لسانا00 والله ان حاسس انهم بيرشوا حاجه ف الجو او ف الميه
-ههههههههههه00تفتكر؟
-العالم ف الطراوه ومشيعه
-بكره تتعدل
- هوه فيه بكره 00ف المشمش 00 ده انا خايف اصحى الاقى العالم ماشيه ملط
-مش للدرجه دى
-واكتر يا هندسه00 انت مش من هنا ولا ايه؟
والتفت لى :
-ايه رأيك يا أستاذ؟
-الاخرس ياخد على دماغه
-الله يفتح عليك00 الناس بتخاف00الجبن سيد الاخلاق 00هيه دى النظريه
-طب وانت ساكت ليه؟
-ما انا لو اتكلمت ح اروح ورا الشمس ومحدش ح يعرفنى00وبعدين اتكلم عشان مين؟
عشان دول! سيبهم ياخدوا على راسهم00 يستاهلوا وانا بقى اتفرج 0
كان منطقه غريب وكنت اعد الثوانى حتى اصل وارتاح من صداع جاهل ثرثار
ووصلنا وماكدت ابلغ المنزل حتى اتصل بى صديقى الفقر وقال بحماس:
-لا قيتها00 اشوفك بالليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة نوفمبر 27, 2009 12:43 am

-7-
ذهبت لصديقى بعد العشاء وانا غير متفائل فلم يحدث من قبل ان قضيت مصلحه فى وجوده ولكن اليأس يدفع الانسان لفعل اى شىء!
انا فى منتهى التعجب 00هل شراء سياره-أى سياره-شىء صعب لهذه الدرجه00سبحان الله!
وما انا رآنى حتى قال :
-لاقيت لك عربيه نمره واحد وموديل عالى وسعر مناسب
قلت :
-معقول
-طبعا واحنا بنلعب00 يالله نشوفها
-هوه ينفع بالليل
-ياعم نتفرج وبعدين يحلها حلال هوه الفرجه بفلوس00يمكن يبقى فيها النصيب
وانطلقنا انا وصديقى ومازلت غير متفائل وفى انتظار النهايه المحتومه المعروفه مسبقا00 واذ بنا قبل ان نصل لمنطقه صاحب السياره 00قبلها بقليل وفى الظلام عندما ألقى صديقى بعقب سيجارته ينطلق الرعب الاكبر
00عديم النظر ألقى بها على مجموعه كانت تنام فى هدوء وانسجام تستمع بنسمه هواء رطبه فى صيف شديد الحراره فكانت بمثابه انطلاق الشراره التى بدأت بعدها المطارده المثيره لمجموعه كلاب ضاريه مفترسه زفتنا فى الشارع ونحن نجرى تكاد انفاسنا ان تسكن00 وأوصلتنا فى امان الله الى المنزل المقصود وانا فى شده الاعياء لاأكاد ألتقط انفاسى00
سقط صديقى على باب المنزل وعندما نظرت اليه انفجرت من الضحك00 لقد تمزق سرواله من عندالركبه حتى النهايه
قال غاضبا:
-ابن الكلب كان ح يعضنى لو لا لحقت نفسى ومطلش الا البنطلون
-بسيطه00يعنى اول مره
-هيه مشاويرك كلها كده نحس
وضحكت وقلت فى نفسى بانت من أولها وودت ان ننصرف قبل ان نرى السياره فهذه البدايه لاتبشر
وقابلت صاحب السياره وكنت اعرفه من قبل ولكن معرفه سطحيه00رحب بنا بحراره
رأيت السياره وكانت سوزوكى سويفت00 حالتها العامه ممتازه وعندما ركبتها لفت نظرى نظافتها الشديده وعنايه صاحبها بها وقلت نفسى هذا هو طلبى
المهم لم نتفق على السعر00 ولكن اعطيته مهله للغد ليفكر ويتنازل عن الف وخمسمائه جنيه فرق السعر بينى وبينه
لم اصدق انى وفقت لسياره ومعى صديقى هذا00 مر الليل وانا احلم بها ولم يكد ينتصف النهار حتى حملت نقودى وذهبت له مباشره00وعندما قابلته قلت على الفور:
-انا جبت معايا الفلوس لو ح تخلص ننهى الموضوع دلوقتى 00لو لأ انا قدامى عربيه واحد زميلى ممتازه ح اشتريها الليله ومتفقين على السعر00 انا بس ميال للون عربيتك اكتر 00لكن مش هيفرق معايا لو ما خلصناش
صمت يفكر قليلا
قلت:
-ها00 قولت ايه؟
وقالها:
-ماشى00والله انا ح اخسر فيها حوالى00
قاطعته:
-بارك00 وكل يوم ليه سعر
وكتبت العقد واشتريت السياره على بركه الله دون فحص او رفع 00وكانت اول سياره اشتريها فى حياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samyadel
مشرف عام المنتدى


عدد المساهمات : 1548
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة نوفمبر 27, 2009 2:12 am

حكايات فى منتهى الروعة وبانتظار المزيد من قلم الابداع الذى لا ينضب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ashraf
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 29/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة نوفمبر 27, 2009 6:40 pm

مشكور يا دكتور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zx80
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 12/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت نوفمبر 28, 2009 1:00 am

حكاية ممتعة واسلوب حكى ممتاز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء مارس 23, 2010 10:41 pm

-8-
كانت سعادتى باول سياره امتلكها فى حياتى سعاده بالغه لا توصف00 وضعتها أمام المنزل بعد ان جبت بها تقريبا كل شوارع المدينه وانا منتشيا
وفى اليوم التالى ذهبت الى عملى وما ضايقنى سوء الطريق وكما أعلم ان سيارتى ضعيفه بعض الشىء00 لكنها اثبتت كفاءه فى المشوار سوى من انخفاضها المزعج واحتكاكها والحمد لله بجميع المطبات بلا استثناء00 كنت أدير أغنيه لميادة وانا فى قمه التسلطن التى تنتهى مع عذابي كل مطب واشعربه يحطم عمودى الفقرى وانا فى غايه الشفقه على جميلتى الصغيرة
قضيت وقت العمل فى تلميع السياره والمكوث بداخلها استمع للراديو 00 لم اغب عنها طيله اليوم الا بضع دقائق وياليتنى ما فعلت!
عندما خرجت وجدت خرابيش صنع مسمار لم تترك جانب الا وبصمت عليه ولله الامر
حزنت وغضبت00 تأذيت وسببت
ولكن ماذا ينفعنى وقد تشوهت جميلتى؟
تركت البلد وانا حانق عليها لا اود الرجوع اليها مرة اخرى00!!
وانا فى طريق عودتى وجدت مجموعه من الشباب
يشيدون جبلا 00اقصد مطب!
اضخم واعلى مطب شاهدته فى حياتى00ان كلمه جبل غير دقيقه انه سد او حائط لا يمكن ان يسمح بمرور سياره الا اذا كانت نقل فقط00 وقفت بالسياره وقلت
-اعدى ازاى يا شباب
قال احدهم:
-خدها بالجنب
البعيد لايميّز 00 كيف لسياره مثل سيارتى ان تقفز متر حواجز
-يا سيدى مينفعش الا اننا نشيلها
-طيب يا أستاذ حنوسعلك حته فى الجنب
وشرعوا فى التنفيذ مشكورين00لكنى فكرت فى الغد كيف ساعبر؟
وبعد ان عبرت وطبعا بأقل الخسائر 00
قلت:
-طب وبكره00 ح اعدى ازاى
قال فصيحهم:
-بكره ح تلاقى العربيات بططته
انصرفت وانا غير مقتنع بانه سيهبط فلا يوجد قطار سكه حديد يمر من هنا!
وبعدها بدقائق00 شاهدت ما لم اشاهده فى حياتى!
سياره ربع نقل محمله بالركاب مقلوبه على احد جانبيها والمصابين مصطفين على جانب الطريق وهرج ومرج وشوم تهشم فى السياره وجذع شجرة يسد الطريق حتى لا تعبر سيارات 00
توقفت بسيارتى بعيدا قليلا وأخذتنى مهنتى لاستطلع الامر وانا أعلم انه لا يمكننى تقديم المساعده لكارثه بهذا الحجم وكميه مصابين عندما رأيتها تخلع القلب!
الغريب اننى سألت أحدهم عن الاسعاف00 فاخبرنى ان احدا لم يتصل به00 تفرغ الجميع للشجار والتدافع بسبب وبدون والصياح والسباب واكثر من 30 طالب هم ركاب السياره ملقون على التراب ومنهم من فارق الحياة لغباء وتخلف وهمجيه اناس لم يعرفوا بعد معنى الانسانيه والتحضر!
طلبت على الفور المستشفى القريب وبلغت عن الحادث وارسال كل العربات الموجوده لانقاذ ما يمكن انقاذه خاصه وانى رأيت بعض الحالات التى تحتاج لاسعاف سريع وقد تموت لسبب كان من الممكن تداركه
وجائت ثلاث عربات تحمل الاطفال والشباب ومازال الرجال يتدافعون والنساء يصرخون حتى بعد مرور0اكثر من45 دقيقه من حدوث الحادث الرهيب
هل تعرفون كم شخص مات؟
نصف الركاب بالتمام !
وكان هذا اليوم الثانى مع سيارتى الجديده
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rooos
عضو متميز
عضو متميز


عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 23/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة مارس 26, 2010 12:48 am

jocolor
على هذه الحكايات الممتعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء مارس 31, 2010 10:16 pm


-9-
فى أول طلعه لى على شريط السكه الحديد 00مزلقان مرتفع جدا كالجبل كنت خائف بعض الشىء لان سيارات كثيره تفصل بالتحديد عليه مع الزحام الهائل00كانت أمامى عربه كارو يجرها حمار غبى يقوده من هو أغبى منه يمشى خطوة ويتراجع اثنتين والكلاكسات من خلفى لا تهدأ وكأنى السبب مما زاد من توترى00 السيارة التى خلفى يقودها رجل أحمق 00 قليل الذوق00 قال باستفزاز:
-خلص يا عم
واستغللت فرصه خلو الحاره التى بجانبى فانحرفت بها وأخذ هو مكانى حتى أخلص من كلاكسه المزعج الذى يربكنى وانا مش ناقص
وما لبث ان أصبح خلف الكارو حتى حدث أطرف موقف شاهدته فى حياتى!
الحمار أخذ كرباجين من قائده الغبى فرمح00
عندها تراجعت الحموله للخلف فارتفعت العربه من الامام والحمار متشعلقا فيها فى الهواء00أما الحموله_من الخردة_ فانزلقت لتستقر بسياره صاحبنا 00 والعربجى طار واستقر على الزجاج الامامى له فهشمه تماما00 ولانه هم يضحك فقد ضحكت وصاحبنا المتعجل ينزل من السياره وهو يضرب كفا بكف على تلفيات سيارته الزيرو
انطلقت من المكان بسرعه وكأنى الجانى قبل ان يقف الطريق ولا أدرى ما حدث بعدها!
وصلت الى عملى00 وكان فى انتظارى حاله00سررت ان ابدأ يومى بالعمل ولم انس ان اعين عامل لحراسه السياره حتى لا يحدث ما حدث بالامس
اتجهت للمريضه وسألتها:
- ياحاجه مالك ؟
ألف سلامه
-ألحقنى يابنى
-خير
-فيه حاجات بتمشى فى جسمى
ماهذه السيده المجنونه؟صباح فل من أولها
اتبعت قائله:
-شوف ايه اللى بيمشى فى جسمى00ده زى ما يكون عفريت
كشفت عليها وكانت سليمه تماما ماعدا تعب بسيط فى الصدر
-انت سليمه ياحاجه ماعدا صدرك تعبان00 شويه برد
-ايوه عندى كحه ومن ساعه رحت الصيدليه وجبت قزازه دوا والصيدلى ادانى حقنه ومن ساعتها وانا حاسه بحاجات بتمشى00 انت لازم تشوف دمى اكيد فيه براغيت
وكتمت ضحكى فلا يحق لى ان اسخر من مريض ولكنها البدايات
قلت:
-فين الحقنه اللى خدتيها
-مش معايا
وفطنت بالتأكيد حقنه كورتيزون 00ساعات مع الستات بتعمل احساس مشابه لكن هذه السيده تبالغ
-قلت ده من الحقنه اللى خدتيها ياحاجه00وده بيحصل وعادى كلها شويه وتبقى تمام
-والنبى تسلم
طب ودى خطره يا أستاذ
زى بعضه أستاذ أستاذ00قلت :
-يا ست ما فيهاش حاجه اطمنى
-طب مش توصفلى حقنه تتنيس
-قصدك تيتانوس
-آه00 ليكون جسمى اتسمم
-لا ياست 00 مش مستهلها هى حقنه من الشارع ولا خابور
-انت شايف كده
-أيوه
-تصدق البتاع راح
-الحمد لله
-شكرا يا استاذ
-مع السلامه يابركه
اصطباحه عجب وأيام سوده جايه
مساء الفل يا دكاتره00 البدايه طين وآخرتها انتوا عارفين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء مارس 31, 2010 10:17 pm

-10-

مرت الايام جميله وانا سعيد مع سيارتى الجديده00الى ان فوجئت بان الزجاج توقف 00 الموتور بيلف على الفاضى00 ذهبت للكهربائى قالى البكره البلاستك اتكسري تجيب واحده جديده
وبدأت رحله البحث00 دون جدوى 00 الكل قال تجيب موتور جديد ولن تجده يمكن تلاقى عند فلان بالزقازيق00 ولم أكذب خبرا اخذت صديقى البركه وانطلقنا00 وقبل ان اخرج من مدينتنا00 استوقفنا زميل دراسه على الطريق00
-مبروك العربيه يا عم اللى على على
-الله يبارك فيك
وفى سرى"قل أعوذ برب الفلق"
فزميلنا هذا مكشوف عنه الحجاب وعينه لا تخيب ابدا00 والله مجرب بصلاحيه مدى الحياة
-على فين؟
قلت:
-رايح الزقازيق فى مصلحه
-والله انت ابن حلال 00 خدنى معاك
ولم أعلق 00كمات وربنا يستر
انطلقت وانا أقرأ كل ما أحفظ
وماهى الا دقائق معدوده ومع السرعه فوجئت بمطب محترم ومتكلف00
وطارت السياره قبل ان تنزل كالجثه!
ركنت على جانب الطريق ونز لت استطلع ماحدث
بدت السياره سليمه لكن هناك احتكاك قوى فى باطن السياره تحسسته بيدى فاذا باصبعى ينزف
00قلت بسيطه تجىء فى المهم نقف عن هذا الحد!
سرت بالسياره وانا فى شده الغضب مما حدث والالم من أصبعى!
ولم تمرلحظات حتى بلغنا سياره نصف نقل تحمل أقفاصا من الفاكهه
فاذ به يقول :
-شفت العربيه محمله فاكهه قد ايه00
كل دى حموله
وفى لحظتها اذ بالسياره تسقط فى حفرة صغيره تهتز لها بعنف وتسقط مجموعه من الاقفاص على جانب الطريق!
قال :
-شفت المغفل ماشى سرحان ومش رابط الاقفاص
قال يعنى كل دى ثقه
ولم أعلق00
تحدثت مع صديقى وحاولت ان اعتبر الآخر غير موجود00قبل ان يقول:
-بس العربيه جامده 00 وسحبتها ناعمه
كدت ساعتها ان أقفز عليه اخنقه لارتاح
قال صديقى:
-دى عربيه وحشه جدا وضعيفه جدا وانضحك عليه فيها
حبيبى يابركه 00فهو يعرف زميلنا وقد عمل الازم
وعند بلوغ مطب عالى00تنبهت وصعدت عليه بمنتهى البطء
بينما هو يشير باصبعه ويقول:
-شوف الراجل 00ههههههه
كان فلاحا يجلس عاليا فوق حزمه هائله من البرسيم فوق حماره
-والنبى حمار جامد
ولم نكد نتخطاه حتى تعثر الحمار وطار الرجل فى قناه مياه مجاوره ولا حول ولا قوة الا بالله!
وصلنا بالسلامه وبدون خسائر فادحه
-انت ح ترجع الساعه كام00عشان ارجع معاك
-انا ح أبات هنا
-طيب00مع السلامه
قال صديقى:
-غور جتك داهيه
وانطلقنا للبحث عن القطعه ولم نجدها وفى النهايه اشتريت موتور جديد

تتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samyadel
مشرف عام المنتدى


عدد المساهمات : 1548
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء مارس 31, 2010 11:48 pm

شكرا يا دكتور
فى إنتظار المزيد من حكاياتك الرائعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشقة الليل
عضو متميز
عضو متميز


عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين مايو 03, 2010 1:22 am

حكايات ثرية وممتعة ياريت التكملة بسرعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء مايو 18, 2010 12:13 pm

11-

عندما اكتشفت طريق آخر للذهاب الى عملى لكنه أطول قليلا وبه وصله 3كيلو سيئه00 لكنه ككل افضل بكثير00 اعتمدت الله وسرت عليه00 وبعد قطعى لنصف المسافه تعرضت لموقف لم انساه فى حياتى لانه كارثه قد تقع عليك وقد لا00 مصيبه قد تستطيع ان تفلت منها وقد لا تستطيع00!!
كان يقابلنى من بعيد سياره نقل واذ فجأه بالاستبن الضخم الموضوع فوق شبكه حديديه أعلى الكابينه المرتفعه جدا تسقط لترتطم بالارض ثم تطير لاقصى ما يتصوره الخيال ثم تهبط مره أخرى لتطير ثم كان موعد الهبوط لتسقط القنبله فوق سقف اوغطاء المحرك!
توقف فى هذه اللحظه الزمن مع توقف قلبى للحظه !
ضغت على دواسه البنزين بقوة فى اللحظه المناسبه حتى سقطت فى مؤخر السياره بما لا يزيد عن سنتيمتر واحد! وتسقط فى البحر الواسع
00توقفت بالسياره على جانب الطريق ونزلت وانا فى قمة الغضب من هذا السائق الغبى عديم المبالاه بارواح البشر!
توقف هو الآخر ليحضر اطاره دون كلمه اعتذار
ولم أشعر بنفسى الا وانا أمسك بتلابيبه واصرخ فى وجهه:
-انت معندكش دم ولا احساس 00 يا متخلف يا000
واذ به بمنتهى البرود يقول وهو يدفعنى بعيدا عنه:
-حصل خير يا أفندى
ومع تجمع بعض الناس 00 وسماع الحكايه 00 قالوا بنفس واحد وبلهجه واحده:
-جت سليمه
وضحكت بسخريه وانا أمضى فى طريقى شاعرا بالمرارة لانى لم أؤدب مثل هذا الكائن00
وهكذا نحن تضيع كلمه الحق وسط الزحام ويضيع الحق امام حناجر الباطل!
-12-
ذهبت للوحده هذا اليوم وانا فى غايه الضيق وما ان بلغت الباب حتى وجدت تجمهر وجلبه وشد وجذب
لم أدر ماذا يحث وعندما تقدمت منهم ألقى السلام00قال احدهم:
-اهو الدكتور جه نشهده على اللى حصل
نزلت من السياره قائلا:
-خير يا جماعه ايه اللى حصل؟
قال رجل كبير وهو يشير لشاب:
-شاب00 الولد ده نزل حدانا فى غيط الفول ومسكته متلبس جامع فول فى كيسه
قال آخر:
-حصل خير مش مشكله قرنين فول ياعم على
نظرت للشاب الذى عقد ساعديه على صدره وبدا كالبلطجى الذى لا يهمه شىء
قال عم على:
-انا عايز حق تخطاية غيطى
قال الشاب:
-انت ح تعمل لك فيلم00عايز ايه م الآخر
-شايفين البجح بيتكلم ازاى
وقفز الشاب ليجلس على شنطه السياره مما استفزنى
قلت:
-انت ياعم على ليك حق والعفو عند المقدرة
سماح
-دى مش اول مرة يا بيه00الواد ده حرامى
قال الشاب:
-انت راجل قليل الادب ولو مش سنك كنت اربيك
-شايفين يا عالم 00شاهدين ياعالم
والله لاقعدك وآخد حقى
قال الشاب:
-اخبط دماغك فى الحيط
وانصرف الشاب وهو يسب الرجل بأحط الالفاظ وبدا ان الجميع يخشونه!
دخلت للوحده والرجل يستحلفنى ان أشهد على ما يحدث
وجدت سيده ومعها ابنها الصغير تريد الكشف عليه
ذهبت الى حجره الكشف
نام الطفل على السرير بصعوبه بالغه بعد ان ناول أمه صفعه مدوية على وجهها!
قالت:
-معلش يا أفندى اصله خايف من الحقن
-مفيش حقن يابابا متخفش
وما ان وضعت السماعه على صدره حتى رفسنى بقدمه ولكزنى بيده فى صدرى
عنفته والدته فقال لها:
-يابنت ال 00 وال00 وال00
فتح لها قاموس شتائم فى منتهى القذاره وتعجت ان طفل لا يتعدى الخامسه يقول مثل هذه الكلمات وأمه تبتسم لقباحة طفلها !
انهيت الكشف سريعا
قالت:
-عنده ايه؟
-شويه برد
-طب يلزمه ايه
-ح اكتب له دوا من هنا تلت مرات بعد الاكل
والاهم دو من بره تلت مرات قبل وبعد الاكل
-وده غالى يا دكتور
-ب 3جنيه
وكتبت لها اسم كتاب -كيف تربى أولادك؟
قلت:
-الدوا ده كتاب 00تقريه وبعدين تطبقى اللى فيه على ابنك يدوب تلحقيه قبل ما يرفع عليكى مطوه00او يسيح دم عيل
وبدا عليها عدم الاكتراث وانصرفت
تتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وائل بدوى
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 18/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء مايو 19, 2010 5:23 am

بارك الله فيك يا دكتور
إستمر لتمتعنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة يونيو 04, 2010 10:45 pm

-13-
أخبرنى صديقى بخبر وفاة أحد والد الزملاء وبعد العصر ركبنا السياره وانطلقنا لتاديه واجب العزاء وكان فى أحد القرى القريبه لكن الطريق كان سيئا للغايه ملىء بالحفر والمطبات على الرغم من الاسفلت الذى يبدو جديدا!
أشفت على سيارتى ولكن يبدو اننى قد تعودت من كثرة سيرى فى طرق لا تصلح للسير الآدمى
وأسمع من يقول السوزوكى سويفت ضعيفه وهى تتحمل معى من الاهوال كل يوم الكثير!
كان العزاء مقاما فى مضيّفة متوسطه بها عدد لا بأس به من المقاعد وعدد غير قليل من الناس وكان اليوم الثانى للعزاء فنحن لم نعرف الخبر الا اليوم
سلمنا على زميلنا وجلسنا انا وصديقى وكان فى المواجهه عد غير قليل من الزملاء وكأننا اتفقنا على هذا المكان من المضيفة!
كان الصمت مخيما قبل ان ينطلق صوت المقرىء 00 تعجبت انه غير ظاهر لكن الصوت كان يخرج من غرفه ملحقه بالمضيفه00 ولا ادرى ما حكمه المقرىء المستتر عن الناس !
انطلق صوته يقرأ سورة يوسف وما ان بسمل وتلا اول آيه حتى كان ظاهرا للمستمعين بشاعه صوته المتحشرج00 قلت فى نفسى ربع وح يعدى
وكأنه كان معجبا بصوته المتفرد فى البشاعه فقد عاد أول آيتين والغريب انه كان بجانبه صييت يقول عند كل وقفه:
-الله يا سيدنا
وانا أقول:
-منك لله يا شيخ
فلا يمكن ان تتخيلوا مدى بشاعه صوته ورداءة قراءته!وما ان وصل لكلمه(قرءانا عربيا)حتى قال ولا ادرى يحدث من؟:
-شايف 00قرءان عربى 00لا أعجمى وألمانى ولا هندى00عررررررررربى
وكدت ان ابتسم لكنى تمالكت نفسى حتى لا أفضح
وأكمل حتى وصل ل(واذ قال يوسف لابيه)
فقال مع ترديد صييته الله ياسيدنا:
-خلى بالك مين اللى قال 00يوسف ويوسف ده ابن مين ؟ابن يعقوب00يعنى نبى ابن نبى
هذه المره ابتسمت وأنا لا أقوى على رفع عينى وأحاول ان أغطى وجهى حتى لا يفتضح أمرى
أكمل الشيخ بنشازه وصوته يبّوّع ويختنق بحبه حروف فلا تخرج فلا تعرف ماذا قال ويستمر اخينا فى قوله الذى زاده:
-الله ياسيدنا 00الله يفتح عليك00ياسييييييييييدى
وقال الشيخ:
-خدت بالك احد عشر كوكبا مش عشرة ولا ميه ولا ألف 00العدد 11 ومين دول00 فتح معايا دول اخوات يوسف
ولم استطع هذه المره ان اكبت ضحكاتى وانا انظر الى الزملاء فانفجرنا بالضحك وكل يدفن وجهه بين يديه00!!
ومع استمرار هذه القراءة العجيبه التى لم اسمع لها نظيرا فى حياتى استمرت الضحكات لكنها تحولت من صامته الى خافته مسموعه وكادت تصل الى مهزله ونحن نتجنب النظر الى بعضنا حتى اخذنا قرار جماعى بالرحيل قبل ان نطرد 00
الغريب ان الجميع دوننا كانت عندهم قدرة عجيبه على كتم الضحكات والتى كانت تنطق بها الوجوه 00انصرؤفنا مهرولين بعد سلامنا السريع ونحن نتجنب النظر فى عينيى زميلا وصديقى يقول فى الخارج:
-والله دى فضيحه
قلت :
-انت مش شفت الراجل بيعمل وبيقول ايه
قال:
-انا عارف جايبينه منين 00 انا عمرى ما شفت نشاز اكتر من كده والاغرب انه مفكر نفسه الطبرى
انصرفنا ومان احد احرج المواقف التى تعرضت لها فى حياتى ولكن ماذا تفعل وانت تستمع لهذا العبث والتهريج فى خضم عزاء وحزن؟

-14-
مرت الايام سريعا وبدأت اتأقلم مع عملى واتقبل طباع الناس وافكارهم وعاداتهم واتعلم من مواقف واكتسب خبرات لانى من النوع المتامل الاستغراقى فى التفكير والتحليل بمثابه الراصد والمحلل دائما فى كل مشاهداتى حتى كان يوم ذهبت لعملى متأخرا بعض الشىء ووجدت مفتش فى انتظارى واذبه يقول مبادرا:
-حمد الله على السلامه يادكتور
قلت بهدوء:
-الله يسلمك
-الساعه عشرة ونص
وبنفس الهدوء قلت:
-تصدق ايام ما كنت باجى مواصلات كان اسرع
دلوقتى بحسس على العربيه من سوء الطريق بقالى ساعتين طالع من البيت
قال الرجل:
-الصراحه الطريق مقرف انا بطنى اتقلبت وانا جاى
-من يوم عشان تعذرنا
حد شاف ماتش البرازيل امبارح؟
قال الرجل:
-انا دنيتى سهران لقبل الفجر اتفرج عليه هيه دى الكورة ولا بلاش
وقد تعلمت الدرس00 كيف يمكن امتصاص من يتنمر لك ويحاول ان يوقعك فى الخطأ!
وبعدها نشأت بينى وبين الرجل ألفه تحولت لمحبه
فقد كان عاشقا لكرة القدم وللنادى الاهلى
أصبح الرجل هو مرجعى فى الاداره وحلالا لجميع المشاكل والعثرات خاصة بعد توليه منصب هام بالادارة!
واكتشفت فيه رجل خدوم ومهذب ولطيف جدا وكان من الممكن ان آخذ طريق مغاير لكن كيف يمكنك امتصاص ثقافه الآخر وتقبله على وضعه فى البدايه حتى تتعرف على جوانب أخرى مضيئه قد تجعلك تنجذب لشخص كان من الممكن ان يكون عدوا او غير مرغوب فيه
وفى هذا اليوم جاءت حاله استثارتنى جدا
طفل صغير لم يتعد العام تشكو امه من اصابته باسهال وقىء وارتفاع بالحراره وبدا الطفل فى حاله اعياء شديده شاحبا مصابا بالجفاف
القت به على سرير الكشف بلا مبالاه كأنها تلقى بحقيبه او كيس خضار00وهى تقول:
-ياشيخ قرفتنى
نظرت اليها انا بقرف وبعد فحص الطفل تبين اصابته بنزله معويه حاده وجفاف
وكان باديا عدم النظافه فى ملبس الطفل وتلطخه بالطين وقطعه البسكويت التى فى بيده محشوة بالتراب ولهايه ينطق منها العفن!
لم اتخيل انه مازالت هناك قذاره بهذا الشكل ولا تخلف الى هذا الحد!
افهمتها طبيعه المرض وان الطفل يحتاج الى محلول جفاف وريدى ومتابعه مستمره وهذا لا يتوفر الا فى المستشفى المركزى الذى لابد وان يحجز به الطفل
بدا عليها عدم الاهتمام وهى تقول:
-اكتبله اى حاجه يا أستاذ
-ياست ما ينفعش دى حاله حجز بالمستشفى 00وانا ح اعمل لك تحويل ولحد ماتروحى لازم ياخد من محلول الجفاف
-ياعم انا فاضيه00انا ورايا سبع عيال وابوهم
-الولد كده يضيع منك
-اكتب اى حاجه وتسلك ان شاء الله
بلغ بى الحنق مبلغا وزادت من استفزازى لكنى تماسكت قبل ان انفجر فيها
قلت وان اقبض على لسانى:
-ياست اسمعى الكلام00وآدى الجواب تروحى النهارده وتلحقى الولد
نظرت لطفلها وقالت:
-جاتك نصيبه مش وراك الا وقف الحال يوقف حالك
حملت الطفل بقسوة واخذت الورقه وانصرفت تهمهم بالكلام
من هؤلاء ولماذا يعيشون ولماذا ينجبون؟
فقروجهل ومرض متوارث لم ينقرض
نظافه مفقوده وقلوب بريئه يسكن نبضها من قذاره امهات لم تتعلم الاثقافه القذارة واستعمال ماء الترع حتى اليوم !
اصابنى حزن وانا اتخيل مصير طفل امه بهذا السوء والجهل
خرجت لباب الوحده احاول ان استنشق هواء بارد واكسر حده الملل من الفراغ الذى اعيشه
كان هناك ينطلق خلف حماره الذى يحمل خرجا كبيرا محمل بالتراب والحمار يئن من ثقله ولم يرحمه الرجل وعصاه الغليظه تسقط على جسد الحمار تضربه فى تتابع وقسوة!
حاول المسكين ان يسرع فى سيره لكنه تعثر فوقعت حمولته على الارض فانهال الرجل عليه ضربا بالعصا وقد استشاط غضبه!
واخذ الحمار يتلوى حتى وصل الى ذروة التحمل وبعدها انفجر باعظم ركله فى التاريخ !
وبساقيه الخلفيتين ضربهما فى بطن الرجل ليطير لمسافه بعيده قبل ان يسقط على الارض بلا حراك!
وبعد ان أحضروه وقمت بالكشف عليه تبين وجود نزيف داخلى واصابه بالغه بالطحال استدعت استئصاله فيما بعد عندما قمت بتحويله للمستشفى !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ali2000
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 18/07/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء يونيو 23, 2010 11:09 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
very good
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 21/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة يونيو 25, 2010 2:41 am

إستمر يا مبدع
متابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fatima
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 07/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء أغسطس 04, 2010 10:23 am

خبرات عميقة بأسلوب ممتع وجذاب شكرا يا دكتور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dimo
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 52
تاريخ التسجيل : 12/07/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت سبتمبر 04, 2010 1:10 am

فى إنتظار المزيد يا دكتور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fahmy
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 05/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين سبتمبر 06, 2010 10:29 pm


موضوع رائع رائع تسلم الأيادى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
diva88
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء أكتوبر 13, 2010 11:28 am


آلو نحن فى الإنتظار يا مبدع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المنصورى
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 20/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة أكتوبر 15, 2010 10:25 pm


تسلمممممممم حكاويك ياباشا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ramiz
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 16/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة أكتوبر 29, 2010 12:17 am


كم من الخبرات ممزوجة بخفة الظل والحرفية فى الكتابة ماشاء الله يا دكتور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت أكتوبر 30, 2010 10:17 am


-15-
بدأت الناس تتردد على الوحده وبدأ العمل فيها ينتظم الى حد كبير00 ربما لانتظامى فى الحضور وربما لان الناس أقتنعت لحد مها انه يمكنها الحصول على خدمة جيده وكنت سعيدا لان وقت الفراغ القاتل بدأ يتقلص
انهيت عملى هذا اليوم بالتحديد وانا سعيد وذهبت فى طريق عودتى من الطريق الجديد وانطلقت بعيدا عن الحفر والمطبات ولم تمر دقائق حتى وجدت السيارات متوقفه والطريق مغلق00يبدو ان هناك حادثه!
نزلت من السيارة فوجدت حادثه بين سياره بيجو 504 أجرة وسياره نقل كبيره كانت السياره البيجو شبه محطمه وكانوا للتو يخرجون المصابين00 أسفت جدا لهذا الحادث المؤلم واكثر عندما رأيت الثلاثه فى المقعد الامامى وقد فارقوا الحياة!
اما المقعد الاوسط فخرج منه رجل بصعوبه ينزف ولآخر به جرح بالجبهه وساعده يبدومكسورا00والمقعد الاخير كان به سيدتان نزلتا لتصرخا بشده أفزعتنى!
اتصلت بالاسعاف فابلغونى انهم بالطريق
كان هناك هرج ومرج كبير والناس تتدافع ولا يفعل أحد شيئا00 مجرد لف ودوران وصياح00
اتى الاسعاف ووقفت اليارة وتقدم المسعفون من المصابين وتقدمت أعاونهم وأخبرتهم بوفاة الثلاثه وحملوا الرجل فى المقعد الاوسط وحاولوا حمل الاخر_المصاب بجرح فى الجبهه_فأبى بشدة وقال:
-سيبونى ياولاد ال000
-ياعم ياالله لازم تروح المستشفى
-لايمكن امشى الا لما آلاقى فرده الشبشب بتاعتى!
وكان يرتدى واحده والاخرى فقدت!
قال المسعف:
-ياالله وانا ح اجيب لك واحد جديد
قال باصرار:
-يبقى انتت الحرامى اللى سرقه00امسكوا ابن ال000
وطبعا حملوه قسرا والقوا به فى السياره وهو يصرخ ويهدد ويتوعد00 وطبعا هذا بالتأكيد من جراء صدمة رأسه الشديده!
وأخيرا فتح الطريق ومضيت فى سيرى وانا فى منتهى الحزن والاسف00 وانا اتأمل حال الانسان والدنيا والقدر!
وصلت الى البيت وركنت السياره وصعدت 00
وبعد نزولى عند المغرب فوجئت بزجاج أحد الابواب متهشم وكان بسبب لعب بعض الصبيه للكره فى الشارع وطبعا لم أعرف الجانى لكنى منعت بعدها لعب الكره فى الشارع تماما00 ذهبت وغيرت الزجاج فى غيظ لكن الحمد لله قدر اخف من قدر

16-
صديقى الحميم (أ) عاد من السفر بعد غيبه
ذهبت اليه و بعد السلام والاشواق أخبرنى بانه يريد تظبيط ال128 خاصته لبيعها وشراء سيارة جديده
أخبرنى بانه يريد شراء سياره أكسيل
ولم تكن خبرتى بالسيارات جيده فقلت له بانى لا أحب الاكسيل ولا الكورى عموما
ولكنه كان مقتنعا وذهبنا الى سوق محلى 00ولم نر الا سيارات من موديلات قديمه عدا سياره لانوس 96 كان سعرها معقول جدا لكنها لم تعجبه وانتظرنا قليلا حتى جاء طلبه وكانت مو95 وبحاله تبدو ممتازة
اقتربنا منها واول كلمه قالها صديقى :
-ممكن بدل ب 128
ووافق الرجل دون السؤال عن الموديل ولا الحاله وتمت العمليه سريعا وصديقى يشير لى فرحا بانه وفر مصاريف الصيانه لل128
وما يصرفه عليها يضبط به الاكسيل
وتمت عمليه البيع والشراء بسلاسه
وطبعا بعدما فحصنا السياره بمعرفه ميكانيكى قريب وكذلك جاره السمكرى الذى قال:
-بالصلاة على النبى العربيه فابريقه 00
مافيهاش الهوا ربنا يبارك لك
وعندما انهينا الاجراءات فى الشهر العقارى فى اليوم التالى انطلقنا بالسيارة وكانت هناك رجه طفيفه ولكنها غير ملحوظه لكنها ازدادت مع تخطى السياره لحاجز ال100 كيلو
قلت :
-يمكن عايزه ترصيص وزوايا
قال:
-يمكن00 لكن مش عارف 00فيه حاجه غلط
وذهبنا الى مركز الزوايا وبعد الكشف قال الرجل:
-العربيه مركبه نص خلفى
قال صديقى:
-يانهار أسود
قلت:
-السمكرى باعنا
انطلق صديقى وهو يجرى مكالمه تليفونيه
بقريب له ذو سلطه يخبرة بما حدث
وبعد ساعه 00ابلغه بان السمكرى والبائع عنده وعلينا الذهاب
ذهبنا للمبنى الغير مرغوب فيه وكانت اول مرة أدخله فى حياتى وكانت والحمد لله آخر مره!
توجهنا الى مكتب الباشا
وكان السمكرى يقف مكبل اليدين والبائع يقف فى انكسار لجوار الحائط
دخلنا على الرجل ورحب بنا بشدة تعجبت لها فانا اعتقد ان هؤلاء لا يعرفون الا الجفاف والغلظه والصوت الخشن فى التعامل لكنه كان على العكس لطيفا ومهذبا جدا
قال:
-نورتونا00
يا أهلا بيكم
مش تبقى تاخد بالك
قال صديقى :
-السمكرى باعنا للراجل
-بص انا ح أحاول محاوله سلميه لانى مش بايدى حاجه للبايع لكن السمكرى ده سوابق وبتاعنا
وامر بخولهما
دخلا بانكسار 00فقال:
-واد ياحرامى00 ايه اللى حصل؟
قبضت كام عشان النصبايه؟
قال فى برود متصنع:
-نصباية ايه سعادتك؟
-وله00انا مش فاضى
يا تنطق ياتدخل جوة وتنطق وانت عارف ومجرب 00قلت ايه؟
-سعادتك الراجل ده قبضنى مية
نظر الى البائع وقال:
-تخلص ودى ولا بلاغ واعتراف النصاب ده ونمشى قانونى
قال الرجل:
-ياخد فلوسه سعادتك00 ونخلص
وهكذا انتهى الموقف بكل بساطة وشكرنا الرجل وعادت سياره صديقى القديمه والفرق
قلت:
-أحمد ربنا وبعد كده نروح لراجل ثقة بنتعامل معاه00زى الراجل بتاع الزوايا المحترم ده
وبدأ صديقى فى رحله البحث مرة أخرى بعد ان تعلمنا كيف نميز سيارة مركبه نص وكيف لا نثق فى الآخرين وكيف لا نخونهم لكن الاحتراس واجب فليس الجميع ممن يعملون بالحديث"من غشنا فليس منا"
تتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سمير جمعة
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 27/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين نوفمبر 08, 2010 10:31 pm


قصص ممتعة وأسلوبك رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين نوفمبر 08, 2010 11:44 pm


-17-
ذهبت بسيارتى أول مشوار طويل للقاهرة حوالى 250 كيلو ذهاب وعودة لشراء سيارة لصديقى العزيز (أ) وبعد جولة لمشاهدة اكثر من عشر سيارات اكسيل لفت انتباهنا سيارة نبيتى حالتها ممتازة
ولكن كان السعر يزيد ألفين جنيه عن نظيراتها ولكن وجدنا انه معقول خاصه وانها 1500 وليست 1300
وبعد رفعها ببنزينه كانت سليمه وتحتاج لبعض الاشياء الطفيفه الا ان الرجل أخبرنا بالمرور على سمكرى لرؤيه الركبه اليمنى والجانب الداخلى الايمن لاعتقادة بان هناك اصطدام أمامى ربما يكون غير ظاهر لعمله من قبل احدهم بحرفيه عاليه وبدأ الشك يتسرب لنفوسنا وبدا أن البائع لايعرف شيئا عن سيارته من اندهاشه لكل مايسمع لكنه كان انسان مهذب جدا ومتعاون للغايه ومن أصدق الناس التى قابلتها عندما قال انه اشترى السياره منذ عام ولا يفهم فى السيارات ولكنها معه جيدة ولم تزعجه وقال ان من حقنا فحص السيارة كما نريد قبل اجراءات الشراء
وبعد ذهابنا للسمكرى الذى دلنا عليه الرجل وبعد فحصه لها اخبرنا بحقيقه ان السياره تعرضت لصدام أمامى شديد وأشياء كثيرة تم تغييرها فى السيارة ولكن باحتراف!
وبالطبع صرفنا النظر00وشكرا الرجل الذى صافحنا بود وبدا عليه خيبه أمل وشعور بالخجل !
قلت لصديقى:
-ايه العمل دلوقت؟
-مش عارف00لكن الوقت اتأخر
نرجع بقه ح نعمل ايه
-أقولك نرجع تانى 00نشوف العربيه البيضا
-مبحش الابيض وانت عارف
-ياعم ده مش منطق العربيه نضيفه خلينا نخلص
-الامرلله
أخذنا معنا السمكرى ورجعنا لرؤيه السيارة وقام السمكرى بفحصها وقال:
-العربيه فابريقه مفيهاش غلطه
وكان السعر مناسب فتم الاتفاق على موعد بالغد لاتمام الاجراءات
وعند عودتنا لاحظت ارتفاع مؤشر الحرارة فوق الطبيعى !
وسألت صديقى فقال:
-أقف 00 نشوف الميه
وتوقفت وقام صديقى بفتح غطاء الرادياتير ببطء لكنه انطلق كالقذيفه!
وكان هناك جفاف بالماء فقمت بتزويد الماء ولاخظ صديقى تسرب بالمياه تحت السياره ولكن بعيدا عن الرادياتير00
وسرت بالسيارة فى رحله عودة من العذاب كل مسافه نتوقف ونقوم بتزويد السيارة بالماء الى ان وصلنا بسلامه الله وعندما عرضتها على الميكانيكى قال ان السبب طلمبة المياة ولابد من تغييرها
ومه الطلمبه سير كاتينه وطقمين تيل بالمرة وشكرا
90+50+75 +100 وفتح العداد ولم يغلق!

-18-
ذهبت لعملى فى تمام التاسعه وانا فى الطريق المزدحم هذا الصباح كانت سياره نصف نقل تسير خلفى عبرتنى فى لحظه وبمنتهى التهور حتى سمعت فرامل قويه من السيارة فى الاتجاه المقابل!
واستمر السائق المتهور فى الاندفاع حتى عبر السياره التى امامى وبنفس التهور حتى ان الرجل خرج من الاسفلت حتى لا يحتك به هذا المتهور الذى يقود بمنتهى الرعونه ولايعرف شىء اسمه الصبر وتحين المرور فى الوقت المناسب وكا ايضا لا يستخدم الفرامل مطلقا وعلى المتضرر اللجوء اليها اما هو فلا!
اختفى من أمامى وتبخر فى لحظه !
استمر سيرى وانا استمع الى صوت عبد الباسط فى رائعته قصار السور والصفاء يسكن نفسى فى صباح جميل ومشرق00
وقبل ان انعطف للطريق الفرعى 00لمحت تجمع كبير على البعد!
وقبل التجمع بخطوات كان هناك مطب كبير كالجبل حديث المنشأ
وايقنت ان هناك حادثة على الطريق!
لكن لم تكن هناك سيارات مصابه على الطريق!
رايت الجميع ينظرون للترعه الكبيره الى جانب الطريق فنزلت لاستطلع ماحدث مثل الجميع
وكانت هى سيارة المتهور فى الماء والناس تحاول اخراجه والراكب الذى جواره من الماء
اكل صاحبنا المطب الذى فاجأه بالتأكيد ومع السرعه العاليه فقد السيطره على السيارة التى طارت الى الماء
أخرجهما الناس من الماء فى حالة اعياء شديد!
سبحان الله كان منكمشا يرتجف فى خوف شاحب الوجه كأنه عائد من الموت 00
ياللانسان الجبار الذى لا يتعظ الا بعد ان يرى ضآله نفسه!
ذكرتنى هذه الواقعه بيوم كنا ذاهبين انا وصديقى الى الجامعه منذ سنوات وكنا معتادين على ركوب اتوبيس الساعه العاشرة صباحا
وعندما صعدنا الى الاتوبيس سمعت مساعد السائق يقول:
-خليهم يراجعوا على الفرامل
فقال السائق:
-الفرامل حديد وهما هنا ميفهموش حاجه
وأشعل سيجارة بانجو ونزل من الاتوبيس يدخنها فى شراهة!
ثم انطلق صاحبنا بالاتوبيس وكان سائقا متهورا جدا ويفعل بالاتوبيس ما تعجز عنه سيارة صغيرة من المرور والتخطى فى أضيق الحدود ويسب كل قائد سياره يتخطاة ثم يحاول اللحاق به كانه فى ماراثون سباق ويضيق الطريق على كل سياره تقابله وعندما يشيح له المتضرر يقوم بسبه
وبلغنا أحد المزلقنات الصعبه لان الطريق قبله ينحنى بشدة وبعدة كذلك00وقبله مطب كبير وبعده ايضا لوقوعه فى منطقة سكنيه مكتظه!
وكنت انا وصديقى كعادتنا نجلس فى المقعد الامامى00 فوجئت قبل المطب بمسافه ان السائق وضع قدمه على الفرامل عدة مرات دون ان تستجيب!
وأدركت حجم الكارثه التى نحن مقبلون عليها
وبالطبع أمسكت بالمسند الجانبى للمقعد وقد خرس لسانى وتجمد جسدى!
ومن فضل الله انه لم تكن توجد سياره أمامنا لانه عبرهم جميعا ولم تكن هناك سياره بالاتجاة المقابل ولم يكن المزلقان مغلقا!
كل هذا من فضل الله وصدفه نادرة لا تكرر فى هذا الوقت ولا فى هذا المكان
وعندما عبر المطب الاول طار الاوتوبيس فى الهواء كالريشه لارتفاع امتار والركاب تصرخ !
ونزل من بعد المطب ليرتطم بالارض فى قوة شديدة
ودخل الى المزلقان باندفاع شديد وسمعت صوت تمزيق فى الصاج الجانبى 00 والناس تتصايح وتنقلب فى طرقة الاتوبيس وبعد عبورنا من المزلقان بدون اصابات والحمد لله بدأت السرعه تهبط والاتوبيس يسير كأنه بلا مساعدين فهو يتقافز كأنه يعرج على اطاراته !
وشخص ظريف داخل الاتوبيس وبمنتهى الذكاء يعرض الحل الامثل لوقوف الاتوبيس بقوله:
-حد يحط قدامه طوبه
وفى ظل مانحن فيه من رعب ضحكت انا وصديقى وبعض الركاب قبل ان يصعد الاوتوبيس على المطب الثانى ويحد ث فعل اقل من الاول ثم ينزل السائق من على الطريق الى الرمال الجانبيه والتى حدت من اندفاعه حتى توقف تماما على بعد كبير!
وعندما توقف فتح السائق الباب الجانبى فلم يفتح فضربه بقدمه بقوة ثم القى بنفسه من الباب كأنه يسقط لحمام سباحه وانخرط فى البكاء بجانب الاوتوبيس
وكنت اول النازلين انا وصديقى لاجد الاتوبيس وقد نشر صاجه الجانبى من اوله لآخره بفعل المزلقان واصبح خرده !
اتوبيس حكومى موديل السنه ثمنه يتعدى المليون جنيه وقتها كما سمعنا!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين نوفمبر 08, 2010 11:46 pm


-19-
ركبت مع صديقى السيارة الاكسيل الجديده لنأخذ جوله وعزمنى صديقى على آيس كريم عندما توقفنا عند مطعم وبعد تناولنا العشاء واذ بزميلنا صاحب العين الذهبيه يقبل علينا من بعيد وصديقى العزيز ينظر الى ويقول:
-ألحق صاحبنا جاى علينا!
قلت:
-اعمل نفسك مش واخد بالك
لكن على من؟
اقترب منا وببروده المعهود قالك
-والله رزقى فى رجليا
مين صاحب العزومه الطريه دى؟
أنا بحبه بالشيكولاته
واضطر صاحبى ان يجلب له واحدا
وبعد أول قطمه قال لصديقى:
-مبروك ياعم العربيه الجديده
-عربيه ايه؟
-أنت ح تخبى ياراجل00مش هيه دى برضه
لا يس حاجه عظيمه خالص والله وعلينا
استغفرت الله واستعذت وانا اشفق على صديقى المسكين فهذا الزميل مجرب ولا يخيب مرة وقد استوقفنى أمره كثيرا وانا افكر 00هل يوجد فعلا حسد بهذا الشكل؟
سبحان الله !
أول مرة التفت الى هذا الزميل ايام كنا فى الجامعه وكان لنا صديق من العشرة الاوائل فى العامين الماضيين واذ بزميلنا البركة يقدم علينا ويدخل فى الحوار ويقول لصديقى:
-وانت بيهمك امتحانات 00انت ياعم من العشرة الدور والباقى علينا احنا غلابه بننجح بالتيله
انت صاروخ امتحانات عابر للقارات0وما كان عابرا فعلا هو سره الباتع وعينه الطلقه
والمفاجأه ان صديقنا فى هذه السنه نجح بالعافيه وبمقبول من الله من بعد سنتين امتياز
أى والله هذا حدث!
وتوالت المواقف بعدها وانا غير مؤمن بأن هذا قد يحدث الى ان صاده ان لحقنا فى المسير وقبيل المزلقان العالى خدا كانت سيارة تتقدم منه بسرعه وقوة00فاذ به يقول:
-شفت الشديد ده!
ولن يتخيل أحد ان النار اشتعلت فى السيارة والعياذ بالله قبل ان تهبط منه!
الغريب ان هذا الشخص ثرى خدا وعلى الرغم من ذلك وبعد مرور السنوات وسعيه الغريب لجمع المال فوق المال ظل على عادته لم يتغير ولم يتبدل والادهى انه يعرف سوء نفسه وعندما يواجهه أحد بانه كذا يضحك فى وجهه ولا تعنيه الكلمه وكأنه يفتخر بها!
وعلى العكس من صديقى الآخر الذى لاتقضى مصلحة عادة فى وجوده لكنه رجل وصاحب ويحب لك الخير ولكل الناس00 وهو أطيب قلب تعاملت معه فى حياتى ومازلت باقيا على صداقته حتى اليوم!
المهم انه تركنا وذهب وصديقى يقرأماتيسر حتى يتجنب شره ومضت الليله سالمه وعادت السيارة الى جراجها فى أمان وسلامه والحمد لله
ولم يمر أسبوع حتى اتصل بى صديقى وهويكاد يبكى فى المحمول:
-شفت اللى حصل لى
قلت:
-خير ان شاء الله
-العربيه بتاعتى
انزعجت:
-مالها خيرظ
-اتخبطت
-ازاى؟
-دخلت فيها عربيه من الجنب
-لاحول ولا قوة الا بالله
امتى الكلام ده
-النهارده بعد ما الزفت قابلنى على الصبح وحط البركه
-زفت مين؟
وكان صاحبنا!
مهما تهرب منه تجده فى اى مكان وفى اى زمان مصرا على ترك بصمته فالله ما جنبنا شره

-20-
فوجئت بان صديقى (ح) قد أشترى سيارة وهو يتصل بى تلفونيا ويقول:
-بارك لى على العربيه الجديده
-ياراجل00ألف مبروك
-أشتريتها النهارده الصبح
-ماركتها ايه
-دايتسون ميرا
-مين؟
قال:
--داهسون
-ايه؟ودى هندى ولا ايه؟
آه قصدك دايهاتسو
-ايوة هيه دى
-ومين مكيرا دى
-يابنى ميرا
-أول مرة اسمع عنها انا اعرف شاريد لكن ميرا دى 00لا
-عربيه هتشباك بس حلوة
-على البركه حلوة من اسمها
جبتها بكام
-اسكت بتاعت دكتور فى شارعنا بس ايه لقطة
-هو مين اللى لقطة العربية ولا الراجل؟
-ههههه00 الاتنين ضحكت عليه وخدتها ب21 ألف
-تشرب 00قصدى تسلم طول عمرك شاطر
وفى الليل ذهبت لرؤيه الميرا كانت سيارة صغيرة هاتشباك جميله من الخارج والداخل معقول00
سيارة 3 سلندر موتور صغير بس يابانى
كان لونها أحمر دم غزال ومجنطه ومروشه00شكلها ظريف!
وعندما طلبت ركوبها كانت المفاجآت00
طلعة العربيه زفت وبترعش مع دبرياج جاب لى شد عضلى 00طارة احسست بانها معوجه ومتركبه بطريقه خاطئه وكل نقله عذاب وكأنك تحارب والافضل فى مثل هذه السيارة النقل بالرجل حفاظا على عضلات الساعد من الشد أو التمزق!
والفرامل بتقول بعد فترة وبتكلبش بعد ما بتفوت وممكن تلاقى نفسك لابس فى الزجاج الامامى بعد م الطاره تطبق صدرك
أما ظهر المقاعد فتلاقى حاجه طالعه فى منتصف الظهر وكأنها ولا مؤاخذه! تنزل من السيارة تضع يدك على ظهرك الذى انقسم!
وعندما فتحت بها على الرابع شعرت بان كل شىء فى السيارة كأنه مستقل بذاته00والسيارة بترقص عشرة بلدى على الطريق! وعندما ذهقت ركنت السيارة وشديت فرامل اليد كانت ح تطلع فى ايدى! فرامل زى الهوا00اظاهر انها بتقف بفرمله رجل فى الارض!
المهم شعرت بانى لتوى خارج من حرب قيادة جرار زراعى رومانى قديم والعياذ بالله
قلت:
-ايه يابنى المصيبه دى؟
-ياراجل دى موديل 90 صاحبها مهمل فيها شويه لكن ح اوضبها وبكرة تشوف 00دى رهوان فى الجرى
-انت وريتها لميكانيكى؟
-لا
-نوديها بكرة للميكانيكى بتاعى يشوفها عايزه ايه
-ماشى
-اقولك ماترجعها أحسن ونشوف لك حاجه أحسن
-لا 00عاجبانى وانا حبيتها
-حبيتها من اول نظرة00يابختها بيك يا حبيب00بكرة تطلعه على عينك
وقد كان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الخميس نوفمبر 11, 2010 5:46 pm

نحن ما زلنا فى الانتظار يا دكتور .
الينا ببقية الحكايه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خالد سعيد
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 11/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الخميس نوفمبر 11, 2010 11:35 pm

jocolor
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد نوفمبر 14, 2010 8:17 am


-21-
ذهبنا للميكانيكى فى صباح اليوم التالى للكشف عن الميرا00 أشاد بها كماركه وكسيارة لكن هذه السيارة بالتحديد فلا!
قال انه يلزمها شغل كتير حتى تنضبط!
وبعد الفحص وتجربة قيادة قال:
-العفشة عايزة تغيير00 جوز مقصات ومساعدين وكبالن وجلب
الموتور خفيف وعايز نص عمرة
طقم فرامل وطنابير
اسكاترا
طلمبه ميه
طقم سيور
طقم فلاتر
وووووووووووووو
هههههههههههههههه
العربيه عايزة عربيه
قال:
-الراجل اللى كان راكب العربيه دى مغيرش فيها مسمار من الزيرو
وكانت بالطبع صدمة لصديقى
قلت:
-انت دفعت فيها 21 ألف ياخايب؟!
قال نافيا بعد تاكيد
-هيه تسوى كده بس انا جبتها ب18 بس
قلت:
-انت مش ح تبطل كدب يابنى!
وبعد ذهابنا لشراء قطع الغيارالمطلوبه وجدنا معظمها غير موجود!
وقال الميكانيكى :
-الحل نروح بورسعيد نجيب حاجات استيراد وارخص
واتفقنا على هذا
لكن صديقى مع خيبه أمله فيها نسى الموضوع ومشى بيها خربانه لحد ما لبس فى حيطه لان الفرامل سلمت نمر
كسر الاكصطدام الامامى وجاب رادياتير وتلفيات أخرى بسيطه والحمد لله فزادت قائمة المطالب!
وحدث ان ذهب لميكانيكطى آخر أقل كفاءة ونصحه بنصيحه بورسعيد وذهب معها واشترى طلبات ب3 آلاف جنيه واستمرت العربه فى الورشه لمدة أسبوع خرجت بعدها 00
لتأتى الىّ وركبتها كانت قد تحسنت لكن بقى رجرجتها العنيفة مع الغيار والدبرياج السىء00 وكان هذا اكثر ما يضايقنى انا وصديقى وعندما ذهبنا للميكانيكى للشكوى قال ببساطه:
-العربيه موتورها 3 بستم ودى مكنة عرجه 00هيه نظامها كدة!
ونعم الرد ونعم السيارة
شعرت بخيبه أمل صديقى بعد ان دفع 500 جنيه أجرة الرجل واللسيارة لم تتحسن الا قليلا لكنها بقت بعدها قليلة الاعطال لحد ما وكان صديقى يستغل فترة وجودى معه فى اى رحله او مشوار ويسلمنى القيادة بالعافية وانا أكرهها وأتعب فى قيادتها وهى تقفز على الطريق كالارنب المذعور وتتأرجح بشدة عندما يمر علينا أوتوبيس او سيارة نقل وتكاد ان تطيح بها من على الطريق خاصة وان ثباتها غير جيد على السرعات
وكرهت بعدها كل السيارات الصغيرة جدا ومازالت غير مقتنع بكونها وسيلة نقل مريحه وآمنه
وظل صديقى يعانى منها زمنا لم يطول الى ان ظللت اقنعه ببيعها وشراء سيارة اكبر خاصة وان امكانياته اكبر من هذا بكثير جدا لكنه من النوع الحريص نوعا ولكنه استجاب بعدها خاصة عندما غيرت السوزوكى لاوبل وشعر ان سيارته لا تعدو كونها دراجه بثلاث عجلات وأشترى لا نوس حديثه
كانت لها قصة هى الاخرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد نوفمبر 14, 2010 8:18 am

-22-
ظل صديقى يعانى من الميرا وكل يوم تزداد سوءا عن اليوم الذى قبله حتى أختنق منها وهى تستنزفه كل يوم بمصاريفها والغريب ان هذه السيارة ذات سمعة جيدة لكن سيارة صديقى ربما كالنت الوحيدة التى بهذا السوء وربما ذلك لبخل صاحبها فى الصرف عليها ومتابعة صيانتها حتى سلمت نمر!
وكان يوم عندما ذهبت لصديقى تاجر سيارات وكان يريد شراء سيارتى السويفت وبسعر ممتاز لانها مطلوبه منه وكنت أريد مبادلتها بسيارة لانسر أوتوماتيك مو99 كانت متميزة جدا وحالة شاذة ولكن كان السعر مبالغ فيه وذلك لحالتها التى لا تقارن الا بالزيرو ورغم اعجابى الشديد بها الا اننى صرفت نظر وفى اليوم التالى ذهبت لادارة السيارة فلم تدر
ووجدت النور يضعف حتى تلاشى وكانت البطاريه فى ذمة الله00كنا أول يوم فى رمضان والغريب ان جميع بطاريات سياراتى تتلف فى أول يوم برمضان أنها أغرب واعجب مصادفة أتعرض لها فى حياتى حتى اننى العام الماضى قد اشتريت بطارية جديدة قبل بدء رمضان الماضى لانى توقعت ان تعطل البطاريه وبرغم انها جافه تعطى عدستها انذارا الاانها تلقت تماما فى يوم من رمضان كالعادة!
هذا الموضوع الغريب لازمنى لمدة عشر سنوات عدا عامين أكملت فيهم البطاريه العام التلى لتتلف فى نفس الميعاد اى ان البطاريه اما عام كامل او عامين !
فى هذا اليوم الذى تعطلت فيه السيارة بسبب البطارية00ذهبت لشراء بطارية وقال الرجل بعد ساعتين تلاته تاخدها
وكان لابد من الذهاب للعمل فاتصلت بصديقى وحضر بالميرا وكالعادة سلمنى القيادة وانا احاول ان اتنازل عن هذا الشرف لكنه أصر وانطلقت بالسارة وانا أتأفف قلت:
-يابنى حرام عليك العربيه دى الواحد بيحارب عشان يسوقها
قال:
-والله دى ذلتنى بنت ال00
-بيع وارتاح
-انا عايز ابيعها واجيب زلمكة
-ياراجل أخيرا ح تفك الكيس
-أصل ابويا راضى عنى اليومين دول وربنا يسهل
-يبقى عندكم اتنين مرسيدس وتركب دى!
-دول هارينى تريقة
بس خلاص ح تفرج
وبالطبع لم يشتر المرسيدس ولن يشتريها فهذا طبعه!
وظلت فكرة تغيير السيارة تلح علىّ بين الحين والآخر الى ان حدث موضوع قطع وير الدبرياج اكثر من مرة وفى أماكن محرجه وانا فى عز الزحام وخارج مدينتى !
لقد كرهتها بسبب هذا الوير الملعون
ايضا كانت العفشه قد انتهت من سوء الطريق الذى أمشى عليه0
23-
ذهبت لزيارة صديقى وكانت غائب عنه لفترة وبعد السلام عرفنى على شخص كان معه00
وبالكلام عن السيارات وهو اهتمامه وعشقه00قال صديقه وكما عرفت انه تاجر:
-العربيات الالمانى مفيش أحلى منها
قلت مؤكداك
-أكيد00والله انا نفسى فى حاجه ألمانى بس ابيع عربيتى
قال:
-السويفت اللى معاك دى موديل كام
-95
-انا اشتريها منك
-صحيح!
وقال سعر يزيد بخمسة آلاف جنيه عما اشتريت به
وفرحت جدا00فقلت:
-انا موافق
-نخلص دلوقتى وفلوسك جاهزة
لم أصدق ان الموضوع ممكن ينتهى بهذه السرعه فقلت:
-لكن انا مستغناش عن العربية يوم00اشوف واحدة الاول ادينى يومين
-طلبك موجود
-معاك حاجة؟
-استرا 2000 موديل السنه اللى فاتت
-ياه بس دى تبقى غاليه عليا
-ياراجل انت ح تعلى وتتنقل نقلة تانيه خالص
وحدد فرقا وبعد ماركبت الاوبل كان من المستحيل ان ارجع لسيارتى مرة ثانية
فقمت بكتابه العقد وبعت له سيارتى واشتريت سيارته واتفقنا على دفع الفرق بالغد وأخذت السيارة الجديدة وانا فى قمة السعادة وقعدت على الحديدة لا أمتلك مليم واحد ولا حتى لتر بنزين وتبقى مبلغ سيدفع فى اول الشهر القادم والذى يليه ولست اعلم من اين سأقوم بسداده!؟!
ولكن الله لم يخذلنى وجمعت المبلغ وسددته
قبل ان اكتشف اننى خدعت!
لقد اشتريت السيارة بما يزيد عن ثمنها بثمانية آلاف جنيه!
خمسه كسبتهم فى القديمة ضاعوا وثلاثه زيادة فى الجديده!
ولم ينته الشهر قبل ان تضرب فردة كاوتش امامى وانا على الطريق لكن الله ستر لثبات السيارة وبعدها ألفين جنيه كاوتش جديد
وتوالت المفاجآت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد نوفمبر 14, 2010 8:19 am

-24-
كانت السيارة الاسترا متميزة جدا على الطريق وكانت نقلة كبيرة لكن ما كان ينغص علىّ حقا هو السعر الذى اشتريتها به والمبلغ المتبقى!
وبعد تغيير الاطارات والتى كانت خبطة موجعة بالنسبة لى وانا فى هذه الضائقة المالية كان موضوع ضعف الفرامل وكان لابد من الكشف عليها ولاننى لست من هواة التوكيلات فقد توجهت لاحدهم وهو متخصص فى الفرامل وبعد ان رفع السيارة قال ان التيل الخلفى جيد ويحتمل عام آخر ولكن التيل الامامى فى خبر كان ولابد من تغييره
المهم ذهبت الى محل قطع غيار أوحد يبيع قطع غيارها وبالطلب وكانت هذه مشكلة أخرى !
فالسويفت كانت قطع غيارها رخيصة ومتوفرة جدا وفى أكثر من مكان 00وعندما سألت البائع عن ثمن التيل دارت رأسى مع اجابته00فقد كان السعر فوق ما أتصور اينعم اعرف ان قطع غيارها غاليه لكن ليس الى هذا الحد الفاحش واشتريت التيل فى أسى !
ذهبت لاخينا وانا أغلى00قام بفك التيل ومجموعة من القطع وضعها الواحد تلو الاخر فى طبق حتى امتلأ!
أول مرة أرى فرامل بهذا التعقيد وكمية القطع!
قال الرجل:
-كل دى فرامل
الصراحة قلقت من الكلمة وانا اشعر بان الرجل تائة ولا يعرف ماذا يفعل؟
يبدو انه يستكشف00
المهم قام بتركيب التيل ومعه القطع يركب جزء ويفكه وهو تائه ونظرات حائرة بلهاء ولحظات من التخبيط!
وبعد ان انتهى وجدت قطعة زائدة ألقى بها على الارض ببساطة
قلت متعجبا:
-فيه قطعة مركبتش!
-لا00دى ملهاش لازمة 00زيادة
-ازاى الكلام ده
-ملهاش مكان
ولم أقتنع واصررت على تركيبها
فقام بتركيبها حشرا وهو غير مقتنع وبمنتهى الامتعاض00
أخذت السيارةوسرت بها فلم ارتح للفرامل وكان بعدها بعدة أيام وانا عائد فى المساء فوجئت بمطب ضخم وكان لابد من تفاديه وقمت بالضغط الفرامل بقوة متوسطه فاذ بالسيارة تنحرف وتقوم بالدوران حول نفسها فى مشهد سينيمائى ومع تكرار الفرامل بعد ذلك فوجئت بان السيارة تنحرف عن مسارها وعرفت وتأكدت ان هناك خلل ما واضح بالفرامل التى جعلت الاطارات ملتهبة جدا
ولم تتنه قصة الاسترا
-25-
مشكلة فرامل الاسترا مازالت تؤرقنى حتى اننى عندما رأيت نفس الموديل أوقفت قائده وكان رجلا مهذبا جدا 00 سألته عن فرامل سيارته فأجاب انها ممتازة وانه لا يتعامل فقط الا مع التوكيل لان هذه السيارة لا يوجد فنى يجيد التعامل معها!
ولكن صديق لى أخبرنى بأن أذهب للملك!
وذهبت لهذا الذى يلقبوه بالملك 00كان رجلا فى الستين على أقل تقدير جلف جدا فى المعاملة وجاف الطباع00
أخبرته بالعيب الذى يوجد فى السيارة
قام برفع السيارة وفك الفرامل وهو ممتعض جدا
قال:
-مين الحمار اللى عملك الفرامل دى؟
اللى ما بيفهمش فى حاجة ما يلعبش فيها
وقام الرجل فى دقائق معدودة وبسرعة فائقه فى اعاده تركيب الاجزاء وتغيير زيت الباكم
ثم قال:
-اتفضل جرب
وقمت بتجربة السيارة والصراحة كانت الفرامل جيده والسيارة لا تنحرف كالسابق وفترة سكونها أقل بكثير
وأخذ صاحبنا خمسون جنيها !
كان الرقم مبالغا فيه 00لكن من يركب الاوبل يدفع فمن خلال خبرتى فى التعامل مع الفنيين أكتشفت انهم يقدرون أجرتهم ليس بقدر ما فعلوه وأصلحوه فى السيارة ولكن من خلال ماركة السيارة وأيضا مهنة صاحبها !
يقومون بتقييم شامل للسيارة وصاحبها ومقدار مستواه ثم يحددون أجرهم!
ومضت عدة أيام كانت السيارة ممتازة الى ان فوجئت بحمار يقطع علىّ الطريق فجأة ولا مناص من صدمه الا اذا كبحت الفرامل بقوة وهذا ما حدث
ولم أدر بنفسى وكأننى كنت مخدر أو فى غيبوبة لحظيه والسيارة تدور حول نفسها بنفس المشكلة القديمة وكأنى لم أفعل شيئا وطلع الملك مثله مثل من قبله!
لولا ثقل وزن السيارة وثباتها لكانت قد انقلبت او حدث ما لم يحمد عقباة ولكن بعدها حتى بعد ان ذهبت مضطرا للتوكيل وخربوا بيتى منهم لله من تغيير للتيل والاجزاء بحجة انها غير أصلية وكذلك ماستر الفرامل الذى لم يمر عليه عام!
وبعد دفع مبلغ محترم جدا فقد قررت التخلص من هذه السيارة النحس وبيعها
وبعد ان أخبرت اكثر من شخص برغبتى فى بيعها
اتصل بى أحدهم وهو يطلب شراؤها
وعندما ذهبت اليه وبعد ان رآها وضع مبلغا يقل عما أشتريت به بسبعة آلاف جنيه
وبالطبع رفضت وبعد اتصاله بعد من التجار وهو يسمعنى اجاباتهم كان الرقم الذى ذكره هو الذى ذكروه وكان أحيانا يقل ألفا من الجنيهات حتى الذى اشتريت منه السيارة قد وضع له هذا السعر المتدنى!
وبعد تردد أيام وخاصة وانى فى شبه ضائقه ماليه فقد نصحنى الوالد بالبيع واستعمال سيارته البيجو 504 حتى تتيسر الامور وكذلك لانه متشائم من هذه السيارة وبعد تفكير قصير كان البيع واستلمت نقودى كاملة وأنا أشعر بارتياح شديد
كان مالها السويفت !
لقد فرطت فيها من أجل ضيقى من وير أنقطع أكثر من مرة ودفعت الثمن لكن الحمد لله على أية حال
وبدأت بعدها رحلة البحث عن سيارة جديدة وكل يوم يمر وانا بدون سيارة أختنق فكأن هذا ادمانا لا فكاك منه وبرغم راحتى مع البيجو ونحن نمتلكها من الزيرو سنه 1979 وبكامل حالتها حتى بعد مرور السنوات لانها مصانه قليله الاستعمال لطبيعة عمل الوالد وقلة تحركاته بعد وقت العمل 00الاان رغبتى فى امتلاك سيارة خاصة كان ملحا جدا!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بيسو
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 04/06/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد نوفمبر 14, 2010 9:36 am

متعنا يا ممتع بحكاياتك الممتعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
doctor/m
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 21/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد نوفمبر 28, 2010 11:12 am


حكايات من الواقع ممزوجة بالخبرة والمعلومات القيمة مكتوبة بأسلوب رشيق ومبدع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد نوفمبر 28, 2010 12:09 pm

-26-
تعايشت مع البيجو لعدة ايام كانت فيها خير رفيق فى الطريق ولكن رغبتى فى امتلاك سيارة بها كماليات حديثة كان ملحا وقد بدأت فى البحث جديا عن سيارة بديلة للاسترا وكان رفيقى دائما فى رحلات الشراء لا يتغير ورغم ظلمى البين له بانه فقر الا انه لم يكن هكذا ابدا لولا تصادف حدوث مواقف تدلل على هذا ومازلنا حتى اليوم نتندر على موافقة التى لا تنسى وباعترافه وبتصريحه أحيانا بانه نحس وقد يقول مداعبا فى اكثر من مرة 00بلاش انا خليها تسلك!
وكنت أمر بالصدفة على الطريق الرئيسى ولفت انتباهى سيارة لانسر فى أحد المعارض الجديدة!
رجعت بالسيارة الى المعرض وعندما نزلت فوجئت بوجود احد الجيران وان لم يكن لى به علاقة الا عابرة!
سلم علىّ فى ترحاب وعرفت منه ان هذا المعرض يخصه!
تفاءلت خيرا وسألته عن السيارة وكانت موديل 1998 وسعرها وحالتها فوق الممتاز !
ولكن كانت هناك سيارة أخرى هوندا سيفيك مو95 على ما اذكر وكانت تزيد بفارق الفين ثلاثه عن اللانسر والصراحة اعجبتنى اكثر خاصة وانها اوتوماتيك وانا أميل له أكثر
سألته:
-ايه رأيك؟
-الاتنين حلوين
-يعنى انت ترشحلى مين فيهم
-قال اللانسر وعن تجربة تناسبك اكثر من حيث المصاريف والصيانه
-لكن الهوندا أعلى وتقريبا السعر قريب جدا
-اللى تعجبك الاتنين تحت أمرك00لكن الهوندا مش بتاعتى واتصلك بصاحبها وانت وشطارتك معاه
-قلت ماشى
قال لى صديقى:
-انت ع طول كده بتشترى ف دقيقة
-ياعم 00الراجل بتاعنا وخليها على الله ح اخسر اكتر من اللى خسرته فى اللى قبلها

وللاسف عادة التغيير والخسارة مازالت تلازمنى حتى اليوم وفى كل مرة لا اتعلم الدرس وكأنى اعمل واتعب من اجل تضييع المال على السيارات!
والغريب حقا اننى لاأتأنى مطلقا فى شراء سيارة!
وانظر الآن بعد عشر سنوات وتجربة مع العديد من السيارات اننى لم افحص سيارة ابدا قبل الشراء ولم اتأكد من جودتها والشراء بطريق المقامرة 00وانا وحظى00 لانى فى كل مرة تلح على الرغبه باقتناء سيارة وخلاص مهما كان !
ولكن ستر الله كان ينقذنى دوما من الوقوع فريسة لسيارة بها عيب يعيبها ولا انكر ان عندى خبرة بعد السنوات فى قراءة اى سيارة واكتشاف عيوبها من نظرة سريعة او تجربة قصيرة والحمد لله
المهم جاء صاحب السيفيك00اعطانى المفتاح بعد ان فحصنا السيارة لكى اقوم بتجربتها ولكنى اشرت اليه بان يأخذنا هو فى جوله قصيرة يقوم هو فيها بالقيادة
جلست لجوارة وجلس صديقى بالخلف ومشينا مسافة لا بأس بها
ولكن فى طريق العودة الى المعرض 00توقفت السيارة فجأة وتوقف ناقل الحركة تماما وصاحبها وجهه يحتقن ويضرب كفا بكف00
ناقل الحركة شيّع والحمد لله!
وبالطبع فشلت تجربة الشراء
وعندما عدنا لجارى قال:
-قلت لك الانسر
والاوتوماتيك مع عطل زى ده ومع ماركة زى دى خبطة جامدة00خليك ف المانيوال
ولم يكن امامى غير اللانسر00
وركبتها للتجربه وكانت نعوميتها فائقة وسحبها رائع جدا لم اعهده فيما ركبت من سيارات من قبل!
واعجبت جدا بها ولكن عيبها الوحيد لونها الذى اكرهه فى كل شىء وهو اللون الزيتى!
نفس لون البيجو الذى اكرهها من اجله وكانت عقبتى الوحيدة فى اتمام الشراء هو لونها لو لا اقناع صديقى بان اتقبل اللون وهو جميل
وفى النهاية اشتريتها وبعد ايام مرت عليها معى ومن حالتها المتميزة تأكدت انها سيارة ممتازة وبوجودها معى وحسن سيرها وسلوكها مكثت معى عامين كاملين وقد اجبرتنى على احترامها ولولا رغبة التغيير التى تعترينى بين الحين والآخر ما غيرتها ابدا لكنها عادة ادعو الله ان يخلصنى منها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد نوفمبر 28, 2010 12:17 pm

-27-
كانت اللانسر بمثابة انطلاقة فى حياتى فمعها جاءت الخيرات الكثيرة توالى النجاح فى العمل وجاءت الايام جميلة وبلا مشاكل الى فيما ندر وساعتها كنت اتذكر السيارة السابقة واتأمل هل حقا السيارات التى نقتنيها تكون فال حسن وسىء وان كنت لا أعتقد فى هذا كثيرا ولكن بالفعل هناك سيارات جالبه لسوء الحظ والمشاكل!
وكان وقتها صديقى صاحب الدايو دائم المقارنة بينها وبين سيارتى ويحاول دائما ركوبها وتجربتها !
وانا فى تاريخى مع السيارات لم يستقل سيارتى أحد غيرى حتى اقرب الناس فأنا مؤمن بنظرية القدم الواحدة فى القيادة!
ولم يركب سيارة لى سوى صديقى(أ) وكانت مع السوزوكى قبل ان يسافر للخارج رعاه الله دائما
وكان ذلك لظروف ولفرط حبى له لانه من النوع الذى قد يحب لك الخير ويقدم مصلحتك على نفسه
وهو نوع نادر من الرجال لم يعد موجود كثيرا هذه الايام ولم اسمعه يوما يتلفظ بلفظ سباب عادى!
كان انسانا مهذبا جدا ولابعد مدى
المهم صديقى ألح علىّ فى ركوب سيارتى واخذ جولة بها ولم امانع بعد الحاحه
وكانت غلطة فادحه لانه اثناء رجوعه للخلف احتك بعمود انارة وسحق جانب السيارة الفابريقة!
نظرت اليها فى حسرة ولكن ما باليد حيلة!
وكانت آخر مرة يستقل أحدهم سيارة تخصنى!
وبعدها بعدة ايام انقلب صديقى بسيارته اثر انفجار اطار امامى ولكن سلّم الله لكن بعد ان تدهورت سيارته وكم نصحته باتقان القيادة وعدم التهور فى السرعة لانه يسوق بطريقة عشوائية جدا مع تمكنه من القيادة الجيدة ودائما ما كنت أخشى الركوب معه فى ايه مناسبه وفى الغالب كان يعطينى القيادة منذ امتلاكه للميرا وحتى التويوتا الآن لايقود وانا لجواره ابدا!
كانت طريقته للقيادة فريدة من نوعها فهو لا يلتزم بأى سلوك منظبط فهو يمر وعلى القادم ان يتصرف ولايعرف التوقف لمطب فقد يستبد به الكسل للغيار والضغط على مكابح السيارة00 ودائم السباب لقائدى السيارات بسبب وبدون سبب قمق فى العصبية بالرغم من انه المخطىء غالبا ودائما يعتبر الطريق ملكية خاصة به دون الغير!
الى ان رزقه الله ذات مرة بسائق توكتوك مضيّع وكان معه ثلاثة من البلطجية 00
طاردوه حتى استوقفوه نتيجة انه زنق عليهم فى الطريق00 وبعنجهيته المعتادة تطاول عليهم00
لكن لم يرد عليه واحد منهم لا بلفظ ولا بفعل وكان من الممكن ان يخرج من تحت ايديهم جثة لانهم كانوا مساطيل ولكنهم تسلوا على سيارتة وفعلوا بها ما فعلوه من تكسير لزجاج وتمزيق للاطارات وكام شومة على الماشى!
أخذت السيارة علقة ساخنه !
وصديقى ينظر اليها وهو يتقطع وكلما حاول منعهم وجد مطواة تنغرس فى جنبه فى تهديد صريح فيتراجع وهو يتألم
وبعد البلاغ والبحث لم يستدل على الجناة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد نوفمبر 28, 2010 6:58 pm

كمل يا دكتور يا جامد بسرعه .
و ياريت بسرعه عشان كل اما بتتأخر فى التكمله بننسى الاحداث السابقه فنرجع نقرأ الجزء الاخير تانى عشان نعرف نتابع و نتواصل مع الجزء الجديد .
بارك الله فيك يا دكتور و نحن فى انتظار البقيه سريعا ان شاء الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء ديسمبر 01, 2010 9:41 pm

-28-
بمناسبة هذا الملعون المسمى بالتوكتوك فقد سمعت وقتها قصة حدثت بالجوار وكانت فى منتهى البشاعة ولم أصدقها الا بعد ان وجدت الناس كلها تتحدث عنها!!!!
حدثت هذه القصة بعد حادثة صديقى بعدة أيام وكأننا فى بلد بلا حماية !
فقد قيل ان فتاتين من طلبة المدارس أظن انهما على ما اتذكر فى نهاية المرحلة الاعدادية قد أشارتا الى توكتوك وعندما أستقلتا التوكتوك نزلت احداهما عند مقصدها وتابعت الاخرى لتصل الى بيتها00
كانت الساعة تقترب من الثامنه مساءا موعد وصولها الى البيت00لكنها لم تصل!
بلغت الساعة التاسعة ولم تصل!
استبد الغضب بوالدها
واعترى القلق والدتها00
ماذا حدث للفتاة الصغيرة؟
لا أحد يدرى
انطلق الاب والابناء الذكور الى الشارع يبحثون عن الابنه فى جنون!
ومن مدرس الى مدرس00
كانت هنا
انصرفت فى الخامسة
فى السادسه
فى السابعة00
مع من كانت؟
وجاءت الاجابة00
مع فلانة
اين تسكن فلانةظ
وعند الذهاب الى بيت زميلتها 00
أقرت بانها تركتها فى التوكتوك عند السابعة والربع بعد وصولها الى بيتها ولم ترها منذ ذلك الحين!
اذن ماذا حدث للبنت؟
سؤال ملح بلا اجابة!
وخواطر مزعجة وأفكار قاتمة تخيّم على ذهن الاب الذى استبد به الجنون
وبعد عدة اتصالات من الاب للبيت عسى ان تكون الفتاة قد عادت ولكن بلا اجابة!
الدقائق تمر ببطء شديد والساعات لا تتزحزح
الثانية عشرة مساءا بعد رجوع الاب والدموع متحجرة فى عينيه 00والابناء مازالوا يبحثون مع الاقارب والجيران والاصدقاء ولكن بلا جدوى
رن جرس الهاتف00
تعلقت الارواح به00
الاتصال من مستشفى المدينة0
المستشفى؟؟؟؟!!!!!
وادركوا حجم المأساة
وعندما ذهبوا وجدوا ابنتهم00
فى حالة اعياء شديد وفى شبة غيبوبه تهذى
-ماذا حدث يادكتور؟
-حالة اغتصاب
ووقعت الكلمة عليهم كالصاعقة والاب ينتدب كزوجته التى بكت وصرخت
ولكن الكارثة لم تنته عند هذا الحد!!!!!!!!
السفلة بعدما أغتصبوها ألقوا بماء نار على عينيها ووجهها لتفقد البصر تماما حتى لا يمكنها التعرف عليهم!!
قمة الخسة والجبن وانعدام الاخلاق والشرف
هذا هو التعبير المحترم
لكن الوصف الامثل00
قمة الحيوانية والدناءة والانحطاط والشيطانية
وبعد استحضار زميلتها فيما بعد وبعد استجوابها وعرض سائقى التوكتوك لم تتعرف على أحد لمدة ايام طويلة ولم تتعرف حتى على توكتوك لانهم جميعا نفس الشكل واللون الاسود المهبب!
ولكن الاب لم ييأس وهو يحلف بان يذبحهم على طريقته فقد كان جزارا
اصطحب الرجل زميلة ابنته وارتاد جميع التكاتك ولكن بلا جدوى فقد اختفى الولدان بعد هذه الحادثة!
ولكنه استخلص اعمارهم ومواصفاتهم وبطريقته وبمشيئة الله تعرفت الفتاة على أحدهم00
قام بخطف الولد وعذبه حتى اعترف ودل على صديقة الذى ارتكب الواقعة معه
وبعد ان جمعهما وتأكد من انهما الفاعلين وبعد تعرف ابنته عليهما من صوتهما وتأكيدها على ذلك
والاكبر اعترافهما بالفعلة الدنيئة!
قام الجزار بمساعدة أولاده بذبح الشابين ثم قام بتعليقهما على باب المحل الخاص به ثم قام بتسليم نفسه الى الشرطة!!!!!!!
هذا ما حدث
29-
بعدها باسبوع تماما كنت راجعا من عملى وفى طريق ريفى ضيق يتسع لسيارتين بالكاد00
مررت بتكوتوك مغطى بستائر ويسير ببطء متلولبا بطريقة مثيرة للريبة00هدأت من السرعة وأنا أمر به
لاكتشف انه قد تحول الى غرفة نوم متحركة تمارس فيها الرزيلة وكان هذا آخر استخدام له!
اعترانى ضيق شديد للغاية ولم اعرف ماذا أفعل تجاه هذا المنكر وكنت وحدى ومازالت حكاية صديقى مع التوكتوك تراودنى فآثرت السلامة وانطلقت00
نما التوكتوك بشكل سرطانى حتى استفحل وبنحو مخيف حتى اصبح المارد الذى يخشاه قائدى الملاكى على وجه الخصوص فهو قد يصيبك فى اى لحظه وخسائره محدودة اما انت فقد تكون خسائرك فادحة فى ظل الاكصطدامات الحديد التى تحاوطه من كل جانب وفى ظل رعونه وهمجية قائديه وعند الاصطدام قد تقع خسائر فى الارواح وتصبح انت المدان والمتهم الذى افترى على هذا الوديع الصغير!
ما ان بلغتنى سيارة محملة بالركاب بعد دقيقة فقط من مرورى على هذا التوكتوك 00أشرت لقائدها باشارات للتوقف فوقف00
وكنت اعرف قائدها00فهو الوحيد الذى يعمل على الخط فى مثل هذا التوقيت
قلت له بامر التوكتوك فضرب كفا بكف وقال:
-هما وصلوا هنا كمان
هوه بعيد؟
-ثوانى وتلاقيه واصل
-اهو جاى هناك
احجزه وراك وانا ح ألف
تقدمت ببطء بينما سار هو فى طريقه ربما ليتأكد من روايتى
لحظات ووجدته
خلف التوكتوك وكان على ّاناتوقف وهكذا نصبنا الكمين له 00
حاول الهرب لكن السائق والركاب امسكوا به وبمن فيه
نزل شابين وفتاة شبه عاريه تصرخ!!
وبدون مقدمات00
اشتغل الضرب00
فى كل مكان وبطريقة عشوائيه00
اكثر من عشرون راكبا!
والثلاثة يتلقون الصفع والركل واللطم من كل صوب وحدب00
تقدم خفير نظامى ليفض الحشد وهو يطلق صافرة
جاء على اثرها بعض الرجال واقتادوا الثلاثة او بمعنى ادق جرجروهم وسحلهوهم00بينما انطلقت بسيارتى لاادرى حقيقة شعورى وان كان ما فعلته صوابا ام لا؟
وان كنت اشعر براحة شديدة وبانى فعلت ما ينبغى ان يفعل عند رؤية كبيرة كهذه0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى


عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء ديسمبر 01, 2010 9:42 pm

-30-
اشترى صديقى ولاول مرة فى حياته سيارة دوجان كانت موديل 94 على ما اذكر00
جاء لى على البيت وهو فى منتهى السعادة
كان لون السيارة فضى وبلا خدوش تقريبا وتبدو حالتها من الخارج ممتازة ومن الداخل كانت ممتازة ايضا00كانت السيارة مرشوشة من الخارج00
قلنا عادى 00هذا لايعيب
دعانى الى تجربة السيارة00
دوارة سلسة وممتازة
طلعة ممتازة
لكن عفشة مهلهلة تماما !
قلت:
-هيه مالها عماله كده ليه؟
-الراجل قالى العفشة عاوزة تتربط
وده العيب الوحيد فيها
-ياسلام00هيه فين العفشة يابنى؟
-هيه تعبانه للدرجة دى؟!
-من خلال خبرتى المتواضعة 00هيه ما فيهاش عفشة من أساسه
انت اشتريتها بكام؟
وعندما قال لى السعر
قلت:
-سعر ف الجون00مش مشكله بالفرق تظبط وتغير لها العفشة
-ما تيجى معايا بكرة 00نشوف عايزة ايه

وعندما ذهبنا فى اليوم التالى للفنى00
فحص السيارة وطال فحصه00
خرج من تحتها اخيرا وقال:
-انت اشتريت العربيه دى من امتى؟
قال صديقى:
-من اسبوع
-خلصت كل حاجة يعنى
رد صديقى باستغراب:
-أيوة
-ربنا يعوض عليك
-ليه فى ايهظ
-أنت متعرفش
-اعرف ايه00
هوه فيه حاجة غير العفشة؟
-ياعم العفشه أمرها سهل
معاك الرخصة
-ايوة
-هاتها
وعندما نظر فيها 00
اخذ يراجع ارقام الشاسيه والموتور وقال:
-الحمد لله مظبوطة
سألت:
-هوه فيه ايه؟
-العربيه يا أستاذ مركبه نص
قلت:
-مركبة نص!!!!!!!!
-العربيه دى كانت معجونه ف حادثة أكيد وراشه بره وجوه
-ياراجل؟!
ونزل الخبر على صديقى كالصاعقة
قال:
-ابن ال000غشنى
أنا لازم اتخلص منها
انا اتشاءمت منها
-تخسر كتير يابيه عما انت شارى 00العربيه اى حد ممكن يهرشها
انا مش عارف انت ولامؤاخذه خدتها على عيبها ازاى
وتركنا الرجل وصديقى فى حسره وانا حزين على حالته وحاولت ان اخفف من صدمته ولكن بلا جدوى
والاسى يسيطر عليه ويكاد يخنقه
ظلت السيارة مركونه فى جراج منزلهم لاكثر من شهر لم يركبها مرة واحدة00 حتى باعها وخسر فيها كثيرا لانه اصر على تعريف كل مشترى بعيبها قبل ان يبيعها وكان هذا طبعه ولا انسى كلمته التى كان يرددها00
مالا أحبه لنفسى لا أحبه لغيرى
وقد عوضه الله بعدها ان قام بشراء سيارة فى فترة كانت السيارات فيها فى انخفاض شديد جدا00
بعدها بشهر واحد سمع فيها سعرا يزيد بثمانية آلاف جنيه عما أشترى!
وكانت تقريبا نفس قيمة خسارته فى الاولى
ولكن الاهم انه فور بيعه للسيارة الاولى وخسارته فيها00
جاءت له وظيفة مرموقة كان قد تقدم لها على سبيل الدعابة لانه يعلم جيدا انها من الوظائف المحجوزة للصفوة واصحاب الوساطة00لكن تم قبوله وتعيينه فى حلم يخرج الى الواقع ولا يتكرر كثيرا!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الخميس ديسمبر 02, 2010 6:50 pm

الى المزيد من التشويق يا أديب المنتدى .
و على فكره حكاية التوكتوك اللى متغطى بستائر حصلت معايا أنا كمان بس انا عديتها و حمدت ربنا ان مراتى كانت قاعده جنبى و مخدتش بالها لروعة المشهد . هههههههههههههههههههههههههههههه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكايتى مع السيارات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طائر الإبداع المصرى :: المنتديات :: منتدى السيارات-
انتقل الى: