طائر الإبداع المصرى
مرحبا بك فى موقع ومنتديات مصر اليوم
يسعدنا جدا أن تكون عضوا مشاركا معنا


منتدى مصرى لكل المبدعين
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكايتى مع السيارات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الخميس ديسمبر 02, 2010 11:17 pm

-31-
اثناء ذهابى للعمل صباحا كنت مخنوقا جدا فقد أخذت معى هذه البلد اكثر مما تصورت!
مضت سنتان وانا قابع فى انتظار ان انتقل لاى مكان افضل واقرب وقد بدلت ثلاث سيارات عانين من وعورة الطريق
وكان اليوم مختلف فقد كنت اترقب نتيجة النيابة00عسى ان اكون قد قبلت فى تخصص فى محافظتى وان كان المتاح على غير الرغبة!
لايهم المهم ان انتقل من قطاع الريف الى العلاجى ومن الريف الى المدينة
بعد وصولى بلحظات00 دخل علينا هذا الشاب المشاغب بالقرية والتى تعددت مشاكله وسرقاته من الجميع فقد كان صفيقا وبلطجيا ولا يحترم كبير!
وبحكم رعايتى لاهل القرية وحسن المعاملة والاحترام الذى اكتسبته من طول فترة تواجدى معهم فقد كان يخشانى لانه عندما عبث مرة بسيارتى وشكوته كان رد الفعل من الناس عنيفا وكانوا أول مرة يتخذون موقفا ضده وتم ضربه أمام الملأ من شقيقه الاكبر الذى طفح به الكيل فى تأديبه ولكن بلا جدوى!
وكانت شكوتى بمثابة البركان الذى انفجر فى وجهه ونال علقة ساخنة وبالطبع دون رد لخوفه من الفضيحة00فضيحة ضرب شقيقه وللحق فان شقيقه يمتلك قوة جسمانية هائلة من الصعب مجاراتها00

دخل الشاب والدماء تنزف منه من راسه ومن وجهه على اثر اصابات بنصل حاد !
بالتأكيد كانت مشاجرة دموية خرج منها مهزوما00
ومن كلمات من حوله كانت من بعض الشاب الذين اصطادوه فى احدى القرى المجاورة وفعلوا به ما فعلوا00
ومع شدة كرهى له قمت بعملى على اكمل وجه وتم تخييط الجروح وعلى ما اتذكر مايقارب من عشرين غرزة!
كان وديعا منكسرا عاجزا 00وانا اتأمل جبروت الانسان عندما يضيع فى لحظه ويشعر بالضعف الذى خلق منه وبالهوان!
شكرنى بعد ان اتممت عملى وانصرف يترنح 00
كان القلق قد اسبد بى وزميلى الذى ذهب الى الوزارة لم يتصل بعد ليبشرنى00
مرت الساعات رتيبة وممله وانا فى انتظار النتيجة وكأنه كتب علينا هذا القلق والترقب حتى بعيدا عن نظام العمل والامتحانات التى لا تنتهى00طبيعة المهنة القاسية التى تجعلك دائم القلق والتوتر00مهنة تتعامل فيها مع آلام الناس وأوجاعهم ومشاكلهم وقد يكون ألمك اكبر واشد عندما تتعرض لحالات ميؤس منها والمريض يتعلق بك ولا تجد له حل وانت تعلم بانها النهاية التى اقتربت 00او طفل تستجديك أمه لانقاذه وليس بيدك شيئا تفعله وغيرها الكثير والكثير هذا بخلاف تحملك لمسئوليه علاج المرضى وترقب تحسن حالاتهم والشفاء!
أشفقت على كل الاطباء ومع تواضع رواتبهم تصبح المأساة اكبر!
ولم استطع الانتظار اكثر ولم يكن مع صديقى محمول لاتصل به !
وكأنه أشفق علىّ00اتصل بى ليبلغنى بانى قبلت فى الحركة وفى محافظتى !
سعدت جدا وانا اتلقى مكالمته وحمدت الله اننى أخيرا سوف أرتاح من هذا المشوار ومعاناتى اليومية 00
وفى طريق العودة كانت اللانسر تتراقص على الطريق كطفل نشوان00
نمت ملء عينى وقبيل العشاء كان جرس المحمول يرن فى تتابع غريب 00
كان صديقى ورفيقى يحدثنى بصوت مخنوق ويخبرنى بشىء زلزلنى
يا الله
-32-
لم أصدق ما قاله 00!!!
انطلقت بالسيارة على عجل وكان صديقى بانتظارى
أخذته وانطلقت 00
لم اكن ارى امامى واسير بسرعة هائلة فى داخل المدينة وحتى خرجت منها الى الطريق اللعين الذى أذهب منه الى عملى
كانت سيارة صديقى قابعة فى المياة
والجميع يحاولون العثور عليه ولكن بلا جدوى
مرت ساعة والجميع يبحثون ولكن أختفى أثره تماما
جلسنا على جسر الترعة الواسعة الممتده حتى طلوع الفجر ولم يفارقنا الامل فى خروجه أو احتمال ان يكون خرج من المياه او أخرجه أحدهم ولكن اين ذهب ؟؟!!!!
غادرنا المكان فى حزن رهيب خانق ويأس بدأ يدب فى النفوس ودموع متحجرة فى الاعين
وفى صباح اليوم التالى ذهبنا وجلسنا نفس الجلسة ولكن بلا جدوى00
توقفت حياتنا تماما فى هذا الوقت ونحن لا نتخيل لمجرد لحظة ان هذا حدث او يمكن ان يحدث مكروه لصديقنا الذى كنا نعد العدة للاحتفال به وزفه الى عروسه بعد أيام من هذه الواقعة00
كنت انظر للسيارة التى أغرقته وانا ألعنها واذكر أننا قلنا له فى اكثر من مرة ان يتخلص منها لانها سيارة غير مريحة ودائمة الاصطدام حتى وهى واقفه أمام البيت!!
تذكرت كلماته وطموحانه واقباله على الحياة وضحكته التى لا تفارقه وجدعنة ابن البلد وشهامته00اذكر آخر مرة عندما رأيته من ايام كان يرتدى جاكيت جميل فقلت له انه جميل ورائع
فقال انه اشترى اثنين من بورسعيد والثانى لى ان كان هذا أعجبنى وحلف عليه ولكنى قلت له انى لاأحب ارتداء الجواكت لعلمى بانه لن يأخذ ثمنه!
يالله!!
ومضى اليوم الثانى وفى الثالث طفا فى نفس مكان الغرق وكان مغطى بأعشاب حتى يكاد لا يظهر منها!
تساقطت الدموع وذهبنا لنشيّعه الى المقر الاخير فى جنازة لم أشهد مثلها فى الحجم ولا فى الحزن!
كان من أشد المواقف تأثيرا فى حياتنا وأعمقها أثرا
وظل الموقف يطفو على السطح بين الحين والآخر حتى سجلته بتصرف فى أحداث روايتى حكاية صديقى والسيارة الملعونه ولكن النهاية فى الرواية كانت غير ما حدث فى الواقع لانى أردتها نهاية كما أردتها وكما كنت أتمنى ولكن ارادة الله واجبه وفوق كل شىء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت ديسمبر 04, 2010 7:15 pm

قضاء الله و قدره . الدوام لله يا دكتور .
و فى انتظار البقيه من حكاياتك المشوقه مع السيارات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
diva88
عضو فضى
عضو فضى


عدد المساهمات : 131
تاريخ التسجيل : 14/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت ديسمبر 04, 2010 10:33 pm

أمتعنا يا دكتور كمان وكمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد ديسمبر 12, 2010 11:55 am


-33-
تمضى الايام غالبا سريعا
تأخذك الدنيا تلاطمها وتلاطمك00 ودائما ما تأتى بجديد يأخذك فى طريقه أو تركد بك فتدفعك للفتور وربما اليأس والاكتئاب!
هكذا الحال لايدوم على وتيرة من السعادة او الحزن هل لان الانسان دائم الملل من الثوابت ولديه نزعة من التجديد ربما لان الله خلق لنا التنوع فى كل شىء
فى المأكل00
والمشرب00
حتى فى الجو 00قسمه الله الى فصول00
وأعظم عطيه ربانيه كانت النسيان وهى نعمة لو تعلمون لعظيمة00
بدأت رغبة التغيير تلح علىّ وبشدة 00انها عادة لعينه طالما خسرت بسببها وقتا وجهدا ومالا!!
ولكن اللانسر كانت مريحة جدا وبلا مشاكل نهائيا
مرّ العام بلا عطل على الرغم من اهمالى فى صيانتها ومع ذلك كانت رغبة التغيير أشد الحاحا من اعجابى بها !
وعندما شرعت فى تبديلها بسيارة نيسان صتى مو99 00ساق لى الله أحد الزملاء وكانت معه واحدة00
وبعد حديث قصير معه عن الصنى عزفت تماما عن الشراء لانه جعلنى أكره هذه الماركة وان كان غير محق تماما فى كل ما قال لان سيارته كانت سيئه وبناء على هذا00كان حديثه يخص سيارته فقط ولا ينطبق على الماركة كلها لان فى هذا اجحاد وافتراء على سيارة محترمة!
وتعلمت ان أقيّم أى سيارة من تجربتى الشخصية مدعوما بعدة تجارب وأراء من الآخرين
لى قريب لايقتنع بأى سيارة مهما كانت امكانيتها وكفاءتها دون المرسيدس!
وقضى اربعين عاما من عمره فى ركوب المرسيدس وفى مرا ت قليله البى أم00
وفى فترات كان يشترى الكورولا والصنى والسيفيك وغيرها ولا تمضى عدة أيام حتى يتخلص منها ويصفها بالكرتونة المغلفة بغلاف جميل ويصفها بالموتوسيكلات!
يقول انها التطور الطبيعى للموتوسيكل!!!!
وكانت لى تجربة معه عندما أشترى المرسيدس عيون فى اول ظهورها00
ولكم أن تتخيلوا ان تنتقل من قيادة سويفت الى هذه العيون!!
احساس رهيب بالعجز00 لاوجه للمقارنه تماما00
كأنك تنتقل من قيادة دراجة الى طائرة!!
عندما عدت الى سيارتى كرهتها وعرفت معنى الفروق بين السيارات والتى تكون هائلة وشاسعة بين ماركة وأخرى00
بعت سيارتى وعندما أشتريت الاسترا ثم اللانسربعدها شعرت بان الفرق تقلص بعض الشىء والجودة أكبر لكن يظل حلم المرسيدس يلح على الخاطر بين الحين والاخر
ورغم انى استمتعت بقيادة طرازات مختلفة من المرسيدس الا ان حلم الاقتناء لم يتحقق يوما وعسى ان يتحقق!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد ديسمبر 12, 2010 11:56 am


-34-

شهر أغسطس ومع الحر القاتل كان الموعد مع المصيف أنطلقت باللانسر الى مصيف 6 أكتوبر بالعجمى فى رحلة حوالى 450 كيلومتر من مدينتى وسرت بالسيارة وان شوت دون راحة فى الطريق وكانت متميزة فى السرعة والثبات وتحمل المشوار مما جعل اعجابى يزيد بها00
وكانت المرة الاولى التى أذهب فيها للاسكندرية قائدا لسيارة00
استقبلنى خالى العزيز حيث اعتدت على قضاء المصيف معه وكانت المفاجأة انه كان قد اشترى BMW318 موديل العام لاننى سأصبح قائدا لهذه السيارة على مدار أسبوع كامل00
عندما رأيتها لاول وهلة لم استطع ان انزل عينى من عليها ولا أخفى رغبتى فى قيادتها وعلى الفور رغم المشوار المرهق!!
ركنت سيارتى وأخرجت الغطاء وغطيتها وأنا أقول فى نفسى 00أراك بعد أسبوع!
وبعد حديث قصير توجهت للنوم حتى أستريح من ارهاق السفر وعند العصر صحوت من النوم وانا أشعر بالنشاط والحيوية00
وكانوا قد أوصوا بغداء من أحد المطاعم القريبة00
فتبرعت بالذهاب لاحضاره فمع البى ام يمكننى الذهاب لآخر الدنيا 00المهم هو قيادة هذه السيارة البديعه00
ومع أول انطلاقة شعرت بسعادة غامرة من فخامة وقوة جبارة ونعومة فائقة ممزوجة بثبات فائق00
شعرت للمرة الثانية بضآلة ما أقودة من سيارات يابانية مقارنة بالعمالقة الالمانية00
احساس فريد وعبق تاريخى وشموخ لايمكنك انكاره ومتعة قيادة لاتوصف00
المحركات الالمانية فيها قوة ساحرة جبارة لاتقارن!!
وكان لى موعد آخر مع مصيف غريب هذا العام!
ففى أول يوم وقبيل الغروب ذهبت للشاطىء وبعد لحظات قليلة كانت قتاة لاتتعدى السابعة عشرة تغرق00
انتفض الجميع وذهب من ذهب للانقاذ00
ترقبت الموقف وانا أدعو ان يسلمها الله وما حيلتى الا الدعاء لان بينى وبين مياة البحر عداوة تاريخية وحتى الآن لا أستطيع العوم او الاقتراب من الماء !
واستطاع أحد الشباب أن ينقذها وسط بكاء أسرتها00
ألقى بها على الرمال00
كانت فاقدة للوعى وفى حالة أعياء شديد وتبدو كأنها فارقت الحياة00
اقتربت وأنا ازاحم الجميع حتى أصل اليها بصعوبة 00
أنفتح لى الطريق بكلمة قلتها:
-أنا دكتور يا جماعة
وقمت بعمل اسعفات اولية حتى استفاقت الفتاة وسط سعادة غامرة من الجميع 00
عمل بسيط جدا ولكنى تلقيت عنه شكر أخجلنى للغاية !!
ولم تمر حكاية الفتاة دون أن تعود على بشىء غريب لم أتوقعة فى الايام القادمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد ديسمبر 12, 2010 4:45 pm

أكمل يا ملك الاثاره و التشويق .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
lami
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 12/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين ديسمبر 13, 2010 11:49 pm

حكايات ممتعة يا كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 9:46 am

ايه يا دكتور انت نسيتنا ولا ايه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 11:12 am

-35-
فى كل عام فى هذا التوقيت من السنة أهرب من مشاغل العمل للاسكندرية للاستجمام وتجديد الدماء ولان هذا العام كان مختلفا لانى أصبحت طبيب يمتلك بعضا من الخبرة فكانت حكاية البنت الغارقة قد فتحت علىّ ما أضاع منى خصوصية المصيف!
وكأن الناس معظهم قد أصيب بالمرض فجأة أو كانها ظاهرة وأنتشرت فمن استدعاء لحالة وأخرى انقلب المصيف الى عيادة مفتوحة وضاعت لحظات الاستجمام والتأمل 00
وللحق فان معظم الحالات كانت لاتستدعى ويمكن ان تمر ولكن الموضوع كان ظاهرة طريفة والسلام00
والحقيقة أنى استفدت ماديا من هذا الموقف ولكنى افتقدت سبل الراحة والاستمتاع وفى العام التالى غيرت المكان حتى لا تتكرر هذه الواقعة !
وكان اهم ما فى الموضوع هو استمتاعى بالبى أم
ومع تعدد قيادتى لها ولمسافة طويلة من الاسكندرية الى مرسى مطروح كانت المتعة الحقيقية فى قيادة سيارة جبارة وتركت لدى انطباعا بان الالمانى لايعدله شىء ابدا
من المرسيدس للبى ام وامتلاكى للاوبل تأكدت ان اللالمانى ألمانى وبرغم امتلاكى الآن لكورولا حديثة الا ان الالمانى يراودنى بين الحين والآخر ولكن الامكانيات لا تسمح واذا توافرت فى يوم لن اتردد لحظة حتى وان كانت كل ما أمتلك!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء ديسمبر 21, 2010 11:13 am

-
انطلقت بسيارتى الى الزقازيق بصحبة احد الزملاء للسؤال عن الدراسات العليا بالجامعة00
وفى منتصف الطريق تقريبا وجدت ان حركة المرور غير طبيعية ومرتبكة وسيارات تقف على جانب الطريق!!
قال أحدهم بان هناك حملة رهيبة لا تفوت احدا !
قلت فى نفسى أقصر الشر على الرغم من عدم وجود مخالفات بالسيارة لكن من يدرى!
وكان هناك طريق ريفى فرعى أطول قليلا لكنه سوف يوصلنا للهدف00
أنحرفت معظم السيارات عن الطريق الرئيسى لهذا الطريق الفرعى فى فرار جماعى من حملة المرور
سارت السيارات فى الطريق الضيق الغير ممهد بين الزراعات فى مشهد طريف جدا ولا حول ولا قوة الا بالله!
الاطرف من ذلك 00كان الموقف التالى !
مجموعة من الشباب استغلوا الموقف وقاموا بقطع الطريق وكل منهم يحمل شومة أو فأس !!
أخذوا يهددون قائدى السيارات ويبلطجون فلا يمر الا من يدفع الاتاوة!!
الطريف حقا أنك عندما تحاول أن تقاومهم وتعلن العصيان والتمرد تجد من خلفك يقول:
-ياعم اديله وخلصنا

شىء غريب حقا!!
وكان قائد السيارة التى خلفى مستفزا جدا وأخذ يطلق كلاكسات متوالية وكأنها شرارة او ظاهرة فانطلقت من كل السيارات خلفى وكأنهم أصيبوا بالعدوى!
كبرت فى دماغى كالعادة!
اوقفت المحرك ونزلت من السيارة ومعى زميلى الذى تضامن معى فى موقفى ونزل يواجههم بشجاعة00
لكن المستفز الذى خلفى قال للشباب:
-تعالى يا أخ أنا ح أدفع له00
يا عالم ورانا مصالح
ضربت كفا بكف 00
أخرجت الهاتف المحمول وأنا أتصل بضابط شرطة قريب لى أخبره بما يحدث والشباب تنظر لى فى ترقب!
قلت:
-عشر دقايق وح تكون عندى00
شكرا يا باشا

قلت موجها حديثى لهم:
-أعملوا اللى انتوا عايزينه00انا مش متحرك من هنا الا لما الباشا والقوة اللى معاه تيجى

وأنطلق الشباب يسابقون الريح كل فى اتجاة كالفئران المذعورة!
كنت أعلم أنهم مجموعة من الفلاحين استغلوا الموقف لجنى مال سهل وهم اضعف من يتصدوا لاحد وهذه مشكلتنا المزمنه!
نحن نتصرف بشكل فردى وليست عندنا مواجعة الجماعة وقوتها وننظر للامور بصورة فردية أنوية ولا نراعى مصلحة الغير او المجتمع ونشجع بذلك البلطجة والجريمة !
فقد يصبح هؤلاء بلطجية بمعنى الكلمة لو لم يتصدى لهم أحد00
أنطلقت بالسيارة وأنا فى قمة السعادة غير عابىء بمن خلفى من السلبيين ولا أعرف حقا كيف امتلكت الشجاعة لاقف هكذا ولكن الله يرعانا اذا كانت النية خالصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الخميس ديسمبر 23, 2010 9:22 am

كمل يا دكتور .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الخميس ديسمبر 23, 2010 10:58 pm

- 37-
تعلقت عيناى بألفا روميو مو98 كانت لاحد الاقرباء ورغم عدم معرفتى بهذه السيارة على الاطلاق الا أننى شعرت بأنها مميزة جدا 00أردت أن أجرب قيادتها وعندى فضول لتجربة كل ماهو جديد علىّ فى عالم السيارات!
لم يلفت نظرى أى فخامة فى السيارة وكذلك لم يشدنى شكلها الخارجى ولكن عندما أنطلقت بهابلغنى من الذهول مبلغا كبيرا!
ماهذه السيارة!!
وكيف لا تكون هذه السيارة منتشرة؟
للاسف نحن عشاق اليابانى مهما كانت عيوبة ومهما كانت قدرته !
والكورى أيضا وهو علة بجانب هذه السيارات المميزة جدا!
شعرت أن الالفا روميو هذه سيارة تطير كأنها مخصصة للسباق ونعمومية الاداء مذهلة جدا والثبات والمناورة شىء فوق الخيال!
فتنت بها جدا وتعجبت ان هذه السيارات تباع مستعملة باسعار منخفضة لا تتناسب أبدا مع الاداء يأية حال!
ان ثقافة الشعب المصرى فى اقتناء السيارات ثقافة غريبة تثير العجب والدهشة!
وكذلك تمسكه بسيارات بعينها أغرب وأعجب وقد ينبرى واحدا فى الدفاع عن سيارة وماركة بعينها حتى الشطط!
أذكر عندما كنت أقتنى السويفت وكانت جديدة أخذ صديقى يحقر منها ويضعها فى مقارنة مع سيارته الداتسون 120 مو78 ويفضلها على السويفت خاصتى!
طبعا كنت أضحك فلا وجه للمقارنه حتى لفرق الموديل!
وظل هكذا حتى خيل الىّ فى يوم من شدة تحقيره منها أننى سأجد مقود السيارة فى اتجاة وهى فى اتجاه آخر
وماحدث له هو كان غريبا عندما بلغنا أنه عبر قطع صغير بالطريق كان نتيجه أن العجلات الامامية بجنوطها طارت فى الهواء وخرج صديقى من السيارة التى انقلبت ببعض الاصابات!
عندما ألحت علىّ فكرة شراء الالفا روميو سمعت كلام عن قطع الغيار تشيب له الرأس ثم عن سعر اعادة البيع ثم عن الصيانة والخراب الذى ينتظرنى فاجمت على الفور وابتعدت مهرولا وكأنى كنت سأسقط فى فخ لا فكاك منه!
ولم أستطع يوما أن اخفى اعجابى واحترامى لهذا الصاروخ الذى ينقلك الى عالم آخر من القيادة الممتعة يتخطى أحلامك!
-38-
أكثر ما كرهته فى حياتى هو واير الدبرياج الخاص بسيارتى السويفت والذى انقطع عدة مرات وفى أوقات غير مناسبة وفى اماكن غير مقبولة واذكر اننى كنت فى العمل فى منطقة ريفية طريقها سىء جدا وتقريبا كل خمسين متر مطب من نوع الجبال المصنوعة من الزلط والدبش ومخلفات الحظائر والطوب وكل شىء صلب يكون فى متناول اليد!
وطبعا كانت رحلة العودة مأساة والسيارة مع كل فرامل يتوقف موتورها ثم تدور على الاول قافزة والناس تنظر وتعلق فى سخرية من هذا المبتدىء فى عالم القيادة!
لم أنس هذا المشوار وقسوته وقرفه الى ان سافرت مع صديقى لأحد مدن القناة وبنفس الماركة وبنفس الطريقة انقطع الوير وفى قلب المدينه00
ركن صديقى السيارة بصعوبة وأبى أن يتركها فى الطريق الرئيسى وانحرف بها الى شارع جانبى ضيق وتركناها 00ونسينا مشوارنا وأخذنا فى البحث عن وير وميكانيكى لتركيبه00
وبعد ساعتين من العناء من سؤال ولف كعب داير فى مدينة نجهلها عدنا مع الميكانيكى لتركيب الوير 00
عندما عدنا00
كانت المفاجأة00
السياره غارقة بروث الطيور والاغنام!!
أحدهم ألقى بمخلفات عشة الفراخ وزريبة الماعز من فوق السطح على السيارة!!
أخذ صديقى يسب ويلعن خاصة بعد البهدلة اللى شفناها للحصول على الوير وكأنه كنز مفقود!!
أمسكت بذراعه حتى لا يتمادى فى غضبه فى مثل هذا المكان ونتلقى علقة ساخنة من أهل الشارع خاصة وأن البلكونات امتلأت بعيون شريرة ووجوه كشره متنمرة!!
ركب الرجل الوير وانطلقنا بالسيارة رائحتها لا تطاق الى محطة الوقود لغسل السيارة
بعدها انهينا المصلحة فى الوقت الضائع00
واثناء العودة00
ارتفعت حرارة المحرك جدا 00
وبعد الاستكشاف تبين ان طرمبة المياة تلفت واصبحت كالخرقة البالية تخرخر المياة منها
وطيلة الطريق نمشى خطوتين ثم نزود السيارة بالمياة ومع كل تزويدة يركل صاحبى السيارة بالشلوت!!
ولم تبق معه بعدها بضعة أيام لانه حلف عليها وباعها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الخميس ديسمبر 23, 2010 11:50 pm

حكايتك ممتعه يا دكتور . استمر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة ديسمبر 31, 2010 11:36 am

-39-
-
ضربت كبالن بعد يومين من شرائها!
أشترى صديقى كييّف الفيات بعد رحلة مع ال131 وال128 وال127 هذه المزعومة فيات أونو!
وأنا شخصيا لم أقتنع يوما بهذه السيارة ولم تنل أعجابى فى يوم من الايام وأعتبرها فى ذيل الهاتشباك بل وأحدى سقطات فيات وهذا رأى شخصى لايقلل من قيمتها ولكنه كره قد يبدو بدون مبررات وجيهة على أغلب الظن!
ولكن هذا كان مقدمة تبين مدى لومى لصديقى لشراء هذه السيارة بالتحديد وتصادف ان تلفت كبالنها وبطاريتها بعد يومين وهذا قد يحدث مع سيارات أفضل منها ويعد شىء عادى محتمل الحدوث مع أى سيارة ولكننى أتخذته سببا لابرر له سوء هذه السيارة!
وكان صديقى حديث العهد بالسيارات مثلى ولا يدرى عن خباياها وفنياتها شىء سوى القيادة فقط
كالعبد لله وقتها0
المهم اخذناها للاسطى كبير الميكانيكية ويسمونه الدكتور
كان رجلا فى منتصف العمر لاينظر اليك وهو يحدثك وانما ينظر دائما لاعلى حتى تكاد رقبته أن تنفصل عن جسده!
يكلمك بقرف وهودائم الامتعاض وسب سيارتك وكأنها قطعة خردة !
فقد سمعته يسب كل سيارة عنده لصاحبها ويصفها بالزبالة!
وعندما فحص سيارة صديقى قال:
-سياره مقرفه00 زبالة الفيات00
ح تعوز جوز كبالن وبطارية وجوز مساعدين والموتور خفيف عاوز نص عمره وبالمرة جوز مقصات وشوية جلب وطقم سيور وبالمرة نغير طلمبة المية
وانصطدمت ومعى صديقى!
ولكنى لم أقتنع بموضوع المساعدين لانى ركبت السيارة وهما يعملان بكفاءة وكذلك ما موضوع طلمبة المياة وماء الرادياتير لا ينقص ولم نزوده منذ شراء السيارة!
قال صديقى ببراءة:
-طب والشغلانه دى تتكلف قد أيه؟
قال بنفس اللهجة والطريقة:
-انا محبش أشتغل فى العربية دى لكن عشان خاطرك نظبطها لك
انت تشترى الحاجات اللى قولت لك عليها
واجرة الورشة وبعد التخفيض الفين جنيه

كاد صديقى ان يسقط مغشيا عليه
قال بنفس البراءة وان كان صوته قد انخنق:
-بس ده كتير
-لما نشوف بعد الشغل ممكن يقلوا

واخذت صديقى لميكانيكى أمين أتعامل معه وعندما فحص السيارة أفاد بأنها سليمة ولا تحتاج شىء سوى البطارية00
وفقط كوبلن ايسر على ما اذكر00وخيرنا بين ثلاثة اما جديد واما استيراد من بورسعيد واما يصلحه ولكنه قال انه لن يعمل اكثر من ست شهور!
اشترينا بطارية ب120 وبجانب محل البطاريات كان هناك محل لبيع قطع غيار مستعمله ولدهشتنا وجدنا عنده سيارة اونو مقطعة !
أخذنا منها كوبلن كالجديد تماما وأصلى ب100
وأخذ الميكانيكى20 جنيه تركيب ومكثت معه السيارة أكثر من عامين بدون مشاكل حتى باعها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة ديسمبر 31, 2010 11:36 am

40-
سياراتى والكلاب!!!!!!!!
عنوان فيلم حقيقى وملل للغاية تكرر معى فى كل السيارات التى اشتريتها ما عدا الكورولا الاخيرة والتى بعتها بسلام وقد فلتت من هذه اللعنه!
كل سيارة أقتنيتها تعرضت لحادث اصطدام مع كلب وكانت الخسائر فى كل مرة متفاوتة
كانت السابقة الاولى بعد شرائى لاول سيارة وهى السويفت ولم يمض شهر تقريبا على وجودها معى كنت ذاهبا للعمل فى البلد الريفى وفى منطقة من الطريق ممهدة جيدا وهى الوحيدة التى تستطيع ان تسير فيها براحة وسرعة!
كانت السيارة منطلقة بسرعة 80 كيلو فى الساعة قبل ان يعبر الطريق كلب ابيض ضخم سمين 00 سار بعرض الطريق يتمطع ويتدلل وعندما انذرته بكلاكس التفت ناحية السيارة بتكاسل وفى لامبالاة استمر فى العبور بتكاسل وغباء وهو يخرج لى لسانه ولم يكن هناك مفر من صدمه او الانحراف بالسيارة من على الطريق الضيق الى الترعة المنخفضة
وكان القرار صدمه بعد فرامل قوية ولا مناص من هذا!
اصطدمت به السيارة بقوة قبل ان اراره يطير فى الهواء كريشة لمسافة قد تبلغ عشرة أمتار قبل ان يسقط على جانب الطريق ولم اجرؤ على التوقف او النظر خلفى او حتى معاينة ما حدث للسيارة!
وبعد ان وصلت الى مكان عملى 00نزلت من السيارة وانا اتخيل حجم الكارثة التى ألمت بالسيارة!!
كنت أحاول الا أرى مقدمة السيارة ولكن الفضول جرجرنى ونظرت اليها فى ترقب وكان الاكصدام الامامى مهشم !!
فتحت غطاء المحرك لاتبين ما حدث بالداخل والحمد لله لم يكن هناك شىء لافى المروحة ولا الردياتير ولا التكييف00
حمدت الله على محدودية الخسائر التى تمثلت فى الاكصدام وكارتيرة !!
بعدها باسبوع وبعد اصلاح الاكصدام وانا سائر فى أمان الله كانت على جانب الطريق توجد معركة حامية بين مجموعة من الكلاب فر منهم واحد ليصطدم بالاكصدام ويكسر الجزء العلوى منه وحلفت بعدم تغييره ولم اغيره وقد بعت السيارة بعدها بعام والاكصدام مكسور على حاله!
لكن بقت ذكرى الاصطدام عقدة من الكلاب لانى أصبحت أخشى من كل كلب يصادفنى على الطريق حتى لو كان على أقصى جانبه
ولم تنته حكايتى مع الكلاب لان ماحدث مع الاوبل كان فادحا جدا!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
jano
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 02/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد يناير 02, 2011 12:39 pm

I,m watting for more
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء يناير 04, 2011 12:17 am

متابعينك يا دكتور .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء يناير 05, 2011 11:14 pm

كنت فى طريقى الى زيارة قريب لى أقود سيارتى الاوبل والتى لم يمض عليها أيام وكنت فرحا بها جدا لانها كانت نقلة مفاجئة لى بعد السويفت!
ولانها سيارة تفتح منك دون أن تشعر وثباتها يغريك بالمزيد
بلغت السرعة 100كيلو فى الساعة قبل أن يعبر الطريق كلب ضال لايسمع ولا يرى ولم أتمكن من استعمال المكابح او الانحراف فى طريق ضيق لان ذلك يعنى انقلاب وشيك لو حاولت تفاديه!!
وكان لا مفر من الاصطدام به
وكانت الصدمة شديدة ولم يطر الكلب كسابقه مع السوزوكى ولكن اصطدم بمقدمة السيارة ومنها للكبوت ومنها للزجاج الامامى ومنها للسقف ومنها لجانب الطريق ليرتمى متكوما والغريب انه بعد كل هذا لم يمت ومكث قليلا قبل ان ينطلق وهو يعرج خفيفا على ساقة الامامية!!
كانت الرؤية قد انعدمت لدى تماما بعد تهشم الزجاج الامامى
وكانت السيارة قد انحرفت الى جانب الطريق حتى كادت ان تنقلب!!
وعندما رأيت الخسائر كانت فادحة
كسر باتلزجاج الامامى
تهشم جزئى للاكصدام الامامى
حفرة بالكبوت والرفرف الامامى
نقرة بالسقف
تحطم للرادياتير
تلف بالفانوس الامامى!!
وكانت الصدمة بعد الصيانة واصلاح ماتلف
الغريب حقا ان هذه الكلاب لم تمت بعد شدة الصدمة وبعد كل ما أحدثته من تلف وخسائر!
فمازلت أذكر الكلب السمين الذى صدمته بالسويقت وقد دأب على مطاردتى كلما مررت عليه
ولا يكف عن مطاردة السيارة الابعد 2 كيلو على الاقل وحتى بعد ان بعت السيارة أصبح يطارد الاخرى لانى أدركت انه يطاردنى أنا!!
وكان هذه الكلاب كتبت علىّ فلم تنته حكايتى معهم وأصبحوا أكثر شىء أخشاه على الطريق
-42-
فوجئت عند نزولى صباحا بأن السلمات الثلاث التى وضعناها أمام المنزل وتم صبها بالمزايكو وتركيبها قد أقتلعت من مكانها!!
كذلك اختفاء أغطية تفتيش الصرف بالشارع
انهم صبية الخردة الذين يجمعون الحديد بكافة اشكاله وبكل وسيلة دون مراعاة لحرمة او خطر قد يهدد حياة الآخرين!
خلعوا السلمات المسكينة وحملوها لتكسيرها وأخراج الحديد منها!
أستمرت السرقات لفترة فى المدينة ووصل الشطط بهم الى سرقة كابلات الضغط الحالى وتم التجرؤ على قضبان السكة الحديد!!!!!
بعدها بايام كنت فى زيارتى الدورية لصديقى بأطراف المدينه وكنا نقضى فترة ما بعد العصر حتى العشاء فى الحديقة الملحقة بمنزلهم
وفى هذا اليوم كان فى زيارتهم أحد الاقارب من مدينة مجاورة وكان رجلا لطيفا ودار معه حديث ممتع وبعد المغرب تقريبا استئذن للانصراف
وذهبنا معه حتى استقل سيارته الفيات ال131
واكتشف بعد محاولات تعطل السيارة وشللها التام!!
اندهش الرجل جدا لان حالة سيارته متميزة وبعد فحصه للسيارة كان كل شىء يبدو على مايرام
استدعى صديقى أحد جيرانهم وكان ميكانيكيا00
ومع أول فحص لاحظت دهشته الشديدة جدا
قال وهو غير مصدق:
-الكورونا فين يا أستاذ؟؟؟
تم حل عمود الجر الخلفى!!!!!
وبعد محاولات للتفسير وجد أن صبية الخردة قد قاموا بحله وسرقته لانه ظهر شاهد وجدهم يحومون حول المنطقة منذ ساعات
وببلاغ للشرطة00 لم يستدل على شىء
واضطر الرجل فى اليوم التالى الى قطر السيارة ووضعها فى أحدى الورش انتظارا لعودة المسروق ولكن مرت الايام دون جدوى واضطر فى النهاية الى شراء آخر استعمال من بورسعيد ثم ركبه فى حسرة!
كانت هذه السرقة طريفة من نوعها فسرقة سيارة تكون اجمالا او راديوكاسيت أو رفايع لكن عمود جر خلفى فأعتقد أنها كانت سابقة والغريب كيف واتتهم الجرأة للقيام بعمل كهذا يستغرق وقتا
انها مافيا الخردة!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة يناير 07, 2011 9:43 pm

كلام أخر جمال . تابع يا دكتور .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء يناير 11, 2011 9:35 pm

-43-
ضاعت فلوسك يا00000
أستقل صديقى سيارته الفيرنا الجديدة على الزيرو وفى مشوار للزقازيق أستقل طريقا خلفيا هربا من المرور لانه لا يحمل رخصة قيادة بعد!
وفى منتصف الطريق تقريبا كانت السيارة شبه طائرة تكاد لا تلمس الارض00
وفى سرعة البرق ومن أحد الزراعات على جانب الطريق كانت هناك مطاردة بين كلبين أحدهما ابن المنطقة يلهث خلف كلب دخيل لطرده وفرض سيطرته على منطقته التى انتهكها هذا الدخيل الملعون00
ثوانى معدودة وكان الكلب فى أثره الآخر يعبرون أمام الفيرنا00
الفرامل لن تجدى وقد تنقلب السيارة حتما وكان لامناص من صدم الكلبين أو أحدهما على الاقل00
الاول ارتطم بقوة ونزل تحت عجلات السيارة
والآخر بقوة أقل وألقى على غطاء المحرك ومنه للزجاج الامامى ليهشمه تماما ثم الى سقف السيارة ثم للارض00

أتصل بى صديقى وهو يكاد يبكى00
وافيته بسرعة 00
اطمئننت عليه وكان فى حالة يرثى لها نفسيا ولكنه سليم جسديا!!
الكلب الاول مات!!
والثانى هرب00
أما عن الاصابات فكانت مدمرة فى سيارة زيرو وشىء مؤسف جدا جدا يدعو لقمة الحزن والغضب معا
اكصدام
رادياتير
تكييف
مراوح
رفرف أيمن
غطاء محرك
عفشة محطمة
زجاج أمامى
سقف السيارة
وكأنها خارجة من حادث اصطدام مع سيارة نقل00
ولم تكن السيارة لتجر 00
استعيت من حملها وذهبت الى التوكيل ليقوموا بالاصلاحات00
كان صديقى حزينا جدا ومذهولا مما حدث وكان حديث القيادة فكانت بمثابة صدمة شديدة له
خففت من روعة وهدأت من حزنه

ومكثت السيارة وقتا حتى تم اصلاحها ولكن الفاتورة كانت كاوية ومؤلمة لشدة التلفيات بالسيارة
وقلت وقتها لعن الله الكلاب وكفانا شرهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء يناير 11, 2011 9:37 pm

-44-
زميلى (ر) شخص طريف جدا وأيضا بخيل جدا!!
بعد سنوات من التفكير العميق والسؤال واللف والدوران على سيارة وبعد أن زهق طوب الارض وناكفهم 00
أشترى سيارة!!
شىء لا يصدقه عقل!
أخيرا أشترى سيارة
كان هذا بمثابة الحدث الاكبر فى محيط الزملاء وكيف لهذا أن يشترى سيارة وهو لم يشتر سروال وحذاء وقميص جديد منذ سنتين على الاقل!!
كيف هانت عليه فلوسه لهذا الحد؟
وعندما قابلته صدفه قال لى منشرحا:
-شفت عربيتى الجديدة
-لا
-تعالى يا راجل لما أفرجك عليها
وكانت الصدمة سيارة 128 موديل سبعينات متهالكة جدا

قلت فى براءة:
-أشتريتها بكام دى؟
-قول انت كده سعر لما أشوف أنا أتغلبت فيها ولا لأ
قلت مندفعا:
-آخرها بدل ف حمارة عرجة
وضحك قبل أن يقول:
-أنت عارف أنا حسبتها باخد توكتوك من البيت للشغل تلت مرات ف الاسبوع ب18 جنيه وزيهم مشاوير يبقى فى الشهر بتاع 150 جنيه وباقى المشاوير كعابى طبعا
يبقى العربية تصرف لها تلت قول أربع صفايح بنزين ب64 جنيه وعليهم 30 زيت وعشرين صيانه شهرية قول 120 جنية ف الشهر وأشتريت عليهم راحتى ودماغى وقضيت مصالحى وبعدين قيمة قدام الناس !!

قلت وأن يفترسنى الضيق:
-نظرية أقتصادية تمام
قال مستفزا:
-بس الواحد بعد سنة ممكن لو يبيعها يكسب كام؟
-تكسب كام؟
هيه كلها بكام عشان تكسب

قال منزعجا:
-يا نهار أسود يعنى الواحد ممكن يخسر
-ده الطبيعى
-والخسارة ممكن تعدى ميتين تلتميت جنية
قلت فى غيظ وحنق:
-ده يتوقف على اللى ح يفضل منها
-موش فاهم
قلت:
-يعنى هيه دلو قتى حالتها أربعة حافر 00لو بقوا تلاته تخسر

أدار صديقى السيارة وهويقول:
-بتتريق 00طب شوف اللى موش عجباك دى عليها مكنّة أيه وان
بتطير فى السكة

وعندما أدارها ترجرجت وزمجرت وكأن زلزلا قد حدث !!
زوّد لها بنزينا فخرجت الطلقات مدوّية من الشكمان وكأنه مدفع
كلاشينكوف!!
سار بها لتتمايل وتتمرجح كالكارو وتهبد وترزح كأنها ترسو على عجلات ومساعدين من الزلط وعفشة من الحجر الصوان!!
وطبعا بعد عدة أيام زادت السيارة قبحا ودمامة بعد الخبطات والكحتات التى أحدثها صاحبنا غشيم السواقة!!
وأذ به يقول:
-تصور يا أخى أمبارح وأنا بغسل العربية قدام البيت واحد جارى قال لى"ياراجل ربى فيها بط وفراخ أحسن لك"

ساعتها لو كان هناك شعرا فى رأسى لاقتلعته!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
etto
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 11/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء يناير 12, 2011 12:40 pm

كوكتيل خبرة وإمتاع وتشويق وللمزيد إن شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
albalshy
الأفضل
الأفضل


عدد المساهمات : 688
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الخميس يناير 13, 2011 8:15 am

أمتعنا كمان و كمان يا دكتور .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت مارس 26, 2011 9:04 am


45-
كنت فى طريق سفرى قبيل المغرب الى الزقازيق
ومن حظى العثر أننى فوجئت بزفة فرح مهولة على الطريق!
وأكثر ما يضايقنى ويستفزنى هو زفة السيارات العشوائية والتى تكسر جميع القواعد والاعراف فى القيادة!
ويكون القرار دائما أما أن تتحدى العشوائية وتقتحم الزفة للمرور بأية وسيلة ومهما كانت الخسائر
وأما تؤثر السلامة وتنتظر حتى ينفتح الطريق ان أمكن00
ومابين السيارات التى تتلوى بعرض الطريق والمتوسيكلات التى تنطلق على العجلة الخلفية
والطريق الذى شلت حركته تماما فى الاتجاهين أصابنى الاستفزاز وأنا متعجل للذهاب الى مشوارى
آثرت السلامة خوفا من الاصابة فى هذا الموكب العشوائى!
ولكن أن تقف السيارات وتسد الطريق تماما حتى توقف وينزل من سيارة الزفة السيد العريس أمين الشرطة!!
وينخرط فى وصلة رقص متواصل فشر فيفى عبده
غير عابىء بكل السيارات التى تعطلت فى طريق يربط عدة محافظات!!
الموقف طال وزاد عن الحد والاستفزاز بلغ مداه وباءت كل محاولات السيارات بالمرور منهم بالفشل الذريع 00
أرتفعت الكلاكسات وصياح قائدى السيارات وزاد هذا من عناد هولاء وأشعل فتيل الحركات البهلوانية التى يقوم بها صبية وشباب الموتوسيكلات
خرجت من سيارتى صارخا ولكن ضاع صوتى وسط الضجيج وكدت أن أصل الى هذا العريس وارتكب حماقة قد أدفع ثمنها وسط هذا الحشد المهول
وقبل أن أصل كان هناك رجل كبير وعليه هيبة ويرتدى ملابس فاخرة قد وصل للعريس ودخل معه فى جدال- وهو يتكلم فى الموبايل بعصبية شديدة -أنتهى بان صفع الرجل العريس على وجهه ثم أخرج كارنيها شهره فى وجهه ويبدو أنه من أصحاب السلطة !!
أنفتح الطريق على مصراعيه وموتوسيكلات المرور قادمة وخلفها سيارة شرطة00
هرب كثير من قائدى الموتوسيكلات والسيارات
وباصرار شديد أمرهم الرجل الكبير باقتياد العريس فى سيارة الشرطة وهكذا أنفضت الزفة وانتهى الفرح!!
انطلقت بسيارتى أخيرا وأنا أتذكر مقطع من أغنية لا اذكرها "تقولشى أمين شرطة أسم الله"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت مارس 26, 2011 9:05 am

ومن الغباء ما قتل
______________
قمة العشوائية ومنتهى الغباء هو ماحدث على هذا الطريق وبالتحديد فى هذه المنطقة على مدار سنوات طويلة عاصرتها وأنا فى مقتبل حياتى من أيام الطفولة حتى بداية الشباب الاولى!
طريق زراعى ممتد يربط عدة مدن ومحافظات
هذا الطريق شهد حمامات من الدماء وكأنه ساحة لمعركة استنزاف!
وكان هناك منطقة غريبة جدا عند مدخل أحد المدن فالطريق فجأة يتفرع الى ثلاثة فروع
الايسر هو امتداد للطريق الرئيسى وعند هذه النقطة ينحرف الى أقصى اليسار
الاوسط هو للقادم من المدينه والايمن هو للداخل الى المدينة!
اذن الاتجاه للقادم نحو المدينة اما الايمن للدخول للمدينة وأما الايسر لاستكمل المسير نحو وجهته خارج المدينة وبينهما الاوسط للخارج من المدينة00
هكذا سداح مداح وأنت وشطارتك دون فواصل او حارات تنظم المرور أو حتى مطبات صناعية تهدىء من سرعة القادم !
الطريق يعج بسيارات النقل الثقيل والتريلات الذاهبة والقادمة الى مدن القناة بخلاف جميع أنواع المركبات
ولم يمر يوم دون حادث فى هذا المفترق العجيب والضحايا يوميا وأحيانا الكوارث وكان أشهرها اتوبيس نقل عام(50 راكب) قادم من داخل المدينة أصطدم بسيارة نقل بمقطورة محمله بالزلط ذاهبه الى الاتجاه الايسر ومن شدة الصدمة ضاعت مقدمتها تماما ومن الخلف اصطدمت بها أخرى محمله بالرمال وأنقلبت لتصيب أكثر من عشر سيارات ملاكى ونصف نقل!
لكم أن تتخيلوا حجم المأساة!
لقد رأيت هذا الحادث وقت حدوثه وأعى السناريو فى الذاكرة ليومنا هذا وقد كنت وقتها طفلا صغيرا و لرحمة الله لم اصاب وقد كنت مترجلا قريب من الحادث وقت حدوثه!

وأستمرت الحوادث الواحد تلو الآخر والسنين تمر ولا جديد ولا حل وكأنها مشكله عويصة بلا حل!

وفى النهاية أرسل الله من قام بعمل فاصل خرسانى يشق الطريق الى قسمين للداخل الى المدينة وللمكمل سيره خارج المدينة
وكانت النتيجة ان السيارات القادمة كانت تصطدم بالحاجز الخرسانى !
قاموا بانارة الحاجز والطريق فى هذه المنطقة ولكن لم تختف الحوداث وان قلت كثيرا

وبعد سنوات 00
رجل مهم فقد حياته فى نفس المكان الملعون فتحركوا00
منذ سنوات أنتهت مشكلة هذه المنطقة تماما
أتعرفون كيف؟
تم عمل مطبات صناعيه فى جميع مداخل المفترق!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت مارس 26, 2011 9:06 am


-48-
أبو تلاته
_______
كنت وصديقى فى زيارة للقاهرة لشراء بعض الاشياء
وفى عودتنا توجهنا الى موقف العذاب فى عبود لاستقلال ميكروباص الى مدينتنا
وكان الدور على ميكروباص هيونداى أيام ما كان فى عزه فى البداية قبل ما يخلع!
أخترنا المقعد الامامى 00
جلست جوار الباب وصديقى بجانب السائق00
الجو كان حارا للغاية والواحد مش طايق برغم تجاوز الساعة الخامسة مساءا
كان السائق منذ البداية يبدو غير طبيعيا وتائها قبل أن يستق سيارته!
مرت دقائق فى صمت00
قبل أن ينفتح فى كلام لم ينته الا عند وصولنا بعد رحلة عجيبة على مدار اكثر من ساعتين بتواصل يحسد عليه ومعه صداع مؤلم لم يفارقنى ليلتها!
أتذكره الآن وأضحك من قلبى00
فى البداية تحدث عن تعدد الزوجات وكيف أنه متزوج من ثلاثة
ويبحث عن الرابعة وكيف أنه شاكمهم
ومرورا بامتلاكه لثلاث سيارات ميكروباص هذه آخرهم وموديل السنة00
أما عن السواقة00 فحدث ولا حرج !
جرى عشوائى وكأنه يقود عربة طائشة!
فى البداية بعد دقائق كان هناك حجر جيرى كبير فى منتصف الطريق00
المتوقع ان يعبربعيدا عنه لكنه صدره فى منتصف السيارة تماما
ولنسمع صوت احتكاك شديد ببطن السيارة00
ركن السيارة واستلقى تحتها لاستطلاع ما حدث وعاد وهو يقول:
-جت سليمة00عالم بهايم ماشية ترمى ف حجارة وسط الطريق
بعدها بدقائق وعند مدخل مدينة قليوب00
سيارة نقل تعبر الطريق وهو يتجه نحوها فى منتهى السرعة
رغم وجود مسافة كبيرة تسمح له بتهدئة السرعة حتى تمر
لكنه بلغها وكاد الاصطدام الاكيد ان يحدث لولا انحرافة بشدة قبل ان يلبس بها 00جزء من الثانية كان فيه الرحمة والخلاص من كارثة محتومة00
توقف للمرة الثانية
أنطلق فى سبابه 00
وملعون أبو كل سواقين النقل بهايم
بعدها الكاسيت علّق00
فاذ به يقول ان عنده فى منزله تلاته سوف يركب واحد منهم
بعدها مر كلب من أمامه وكانت هناك مسافة كافية لكنه استمر فى سيره وصدم الكلب وأطاح به وكأن الكلب سوف يسرع من خطاه عندما يسمع سارينته التى لم تتوقف
توقف للمرة الثالثة وقد تهشم الفانوس الايسر وجزء من الاكصدام00
قال ببرود:
-كلاب أغبية00
جت سليمة أنا عندى تلت فوانيس ف البيت

واستمر فى عشوائية سيره وهو لا يعرف الفرامل ولا يستعملها الا فيما ندر حتى المطبات يتجاوزها ولا يعيرها اهتماما00
وبرغم شكوى الركاب الا انه لا يرد ولا يعيرهم اهتماما!
وسارت الرحلة هكذا حتى وصلنا بسلامة الله
تذكرت ثروت ابو تلاته بتاع مسلسل يوميات ونيس
ولكن خفة ظل الفنان شعبان حسين لاتقارن
ومع ألف سلامة يا أبو تلاته
وعندما كنت آراه بعدها فى الموقف أنتظر ولو ساعة حتى يرحل
بميكروباصه الذى يحمل كدمات وصدمات فى كل الاجزاء وكأنه ميكروباص حربى لا يكف عن دخول المعارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
galad
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 14/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت مارس 26, 2011 11:23 am

حكاياتك عايزة ساعات يا دكتور لكن ممتازة وممتعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
داليا رأفت
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 31/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت مارس 26, 2011 10:52 pm

momaiss
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وليد المصرى
عضو فعال
عضو فعال


عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 04/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد مارس 27, 2011 9:18 am

امتعتنا يادكتور بحكاياتك وفى كل حكاية جديدة بشوق ننتظرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الخميس أبريل 14, 2011 10:26 am

مطاردة دامية
_____________
كان الوقت بعد صلاة الجمعة مباشرة ولونا خارجين من المسجد بعد الصلاة وأتجهت إلى الطريق العام أعبره للدخول فى الطريق الرئيسى إلى المنزل وما كدت أفعل حتى كانت هناك سيارة تتجه منه إلى الطريق العام بسرعة فائقة تتبعها سيارة اخرى تلاحقها بإصرار!

توقفت السيارة الاولى- وكانت من ماركة مرسيدس -بفرامل قوية جدا جعلتها تنحرف وتغير إتجاهها00وبالطبع خلفها السيارة الثانية وكانت من ماركة بيجو

خرج قائد المرسيدس يحتمى بسيارته وخرج من البيجو رجلان أحدهما مسن والآخر شاب ككقائد المرسيدس

أخذ يدور حول سيارته والمطارد يحمل خرطوما يحاول به النيل منه!
وبعد عدة محاولات تمكن من إصطياد الرجل وقام بلسعه بالخرطوه والآخر يتمرغ فى التراب من الألم 00

وأخيرا إنتفض وقام بدفع الرجل المسن ليسقط على ظهره وبعدها أسلم ساقيه للريح وأنطلق مهرولا ليختفى أمام الأبصار وكل هذا وأنا واقف مشدوه لا أحرك ساكنا والناس كانت مازالت لم تعبر الطريق العام سوى من بعض الأشخاص القلائل الذين وقفوا ولم يتحرك منهم أحد00

وبعد أن فقد أثر قائد المرسيدس وتهيأ الرجل المسن ومرافقه الذى يبدو ابنه 00
فوجىء الجميع بعودة قائد المرسيدس وهو يحمل جنزيرا من الحديد يلوح به فى الهواء وهو يسب ويلعن مطارديه بأفظع الألفاظ وأكثرها بشاعة وكفرا!

تدخلت الناس لمنعه ولكنه أصر على المضى نحوهم00وكذلك هم تقدموا نحوه وكان المتوقع تبادل الضرب00
واحد بجنزير حديد ضد اثنين بخرطوم بلاستيكى!

وأول ما فعله هو أن طال الرجل المسن بجنزيره 00كانت لطمة موجعة جدا أسقطت الرجل على الأرض00
تلاها بأخرى للشاب الذى تلاقها بجلد وفى سرعة البرق كان قد شهر مطواه فى وجه قائد المرسيدس وطعنه فى بطنه00
سقط الشاب على الأرض وأخذت الدماء تنزف منه فى غزارة والجميع فى ذهول00
وأخذ الشاب يحاول القيام من رقدته ولكن لم يستطع أن يعتدل فكان يسقط كلما يحاول وهو يتأوه بألم شديد!

حمل الناس الشاب إلى السيارة البيجو فى سرعة وذهبوا به إلى المستشفى لمحاولة إنقاذه00

ولم أعرف ماحدث بعدها
-إرادة الله
____________

منذ عشر سنوات تقريبا كنت فى طريقى للسفر مبكرا وقد تواعدت أنا وأحد الزملاء على الإلتقاء بموقف السيارات للذهاب إلى الجامعة00
لم أنتظر دقيقة حتى حضر صديقى وأستعددنا لركوب احد الميكروباصات00
ولم نكد نبلغه حتى كان المكان الخالى فى المؤخرة وهو ما لانحبه لكثرة المطبات فى الطريق وسوء هذا المكان ومشقته فى السفر!
رفضنا الركوب وأنتظرنا السيارة التى تليها لانه مازال هناك متسع من الوقت 00
كان الجو يكسوه الضباب ولسعه من البرد00
وركبنا الميكروباص التالى الذى ذهب فى أثر سابقه00
لن تفرق الدقائق المعدوده إن لم نتخطاه00!
وتخطيناه فى منتصف الطريق00
وما كدنا حتى توقفنا تماما بعد إنفجار الإطار الخلفى!
ومن ستر الله أن الميكروباص كان بطىء السرعة لتخطيه فى التو أحد المطبات!
تعطلنا كثيرا لأن السائق لا يحمل عجلة إضافية وققف يشحذ واحدة من معارفه على الطريق!!
قمة الإستهتار!
وأخيرا مّن علينا أحدهم بعجلته الإحتياطية00
تم تغيير العجلة وأنطلقنا لتعويض ما فاتنا من الوقت00
وبعد دقائق معدودة تبينا الكارثة والطريق مغلق تماما00
الميكروباص الذى تخطيناه ثم تخطانا 00
أصبح كومة من الخردة!!!!!!!!!!
هذا ما حدث
يا الله!
لكن ماذا حدث؟!
سيارة نقل تعطلت على الطريق وفى منطقة تكسوها الشبورة
الميكروباص فى طريقه وبسرعة لا تتناسب مع الجو00
إصطدم بالسيارة النقل من الخلف ومنها إلى ترعة تجاور الطريق !
والنتيجة مصرع ستة فى الحال
وإصابات بليغة لباقى الركاب
ومأساة على الطريق تدمع لها العيون المتحجرة!
المفارقة أننا كنا على وشك الركوب فى هذه السيارة
وحتى السيارة التى ركبناها لولا تعطلها كان من الممكن ان تلقى نفس المصير ولكنها إرادة الله!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
$$
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 06/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الخميس أبريل 14, 2011 1:14 pm

بارك الله فيك يا دكتور حكايات فى السيارات وفى الحاية منتهى الروعة والجمال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr/rasha
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 18/04/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء أبريل 19, 2011 8:48 pm

الحكايات ممتعة جدا جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
BMW
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 22/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأربعاء أبريل 20, 2011 10:58 am

يا دكتور تسلم ايدك على حكاياتك مع السيارات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
f16
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 19/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الجمعة أبريل 22, 2011 12:10 pm

يا باشا اتحفتنا وأفدتنا بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت مايو 07, 2011 11:28 am

-51-
عشوائية الصنايعية
___________
مع أول سيارة كانت السوزوكى سويفت فى عز ظهورها وبداية إنتشارها وظهرت فى البداية مشكلة سخونة الجنوط والإطارات!!
ومع إكتشافى لها بالصدفة بعد ركنى للسيارة 00لسعت يدى من شدة السخونة!
تعجبت وكانت خبرتى بالسيارات شبه معدومة وأعتمد على إستشارة صديقى العزيز فى كل ما يجد لى بصفته صاحب خبرة عنى فاخبرنى أن هذه السخونة ترجع لعيب فى الفرامل!!
وبدأت رحلة التردد على الفنيين لإكتشاف مصدر العيب
وكل واحد منهم بدا جاهلا بعد ان يفك ويجرب ويخبرنى بحماسة أن السبب قد زال وعندما اجرب أجد أن الموضوع كما هو لم يتغير والسخونة الشديدة على حالها00
ومن واحد لآخر وبعد حل التيل والطنبورة وخلافه والمشكلة هى هى!!
يأست وتركت الموضوع لمدة أسبوع وفوجئت بأن السخونة لم تعد موجودة بعد أن غيرت تيل الفرامل لنوع أصلى من لنفسى!!

وبعدها بشهر فوجئت أن هناك صوت خشانة يرج السيارة عندما تتخطى سرعة 80ك/س وكان هذا طارئا وغريبا!!
وبدأت دورة أخرى من التردد على الفنيين بدون جدوى للاصلاح وكأنى أركب سيارة معقدة وهى فى الحقيقة أبسط من البساطة
وكان من الطرائف أن أحدهم قال أن هذا بسبب حصوة علقت بدورة التكييف وهى مصدر الصوت!!!!
ولم أقتنع وتركت الموضوع الذى أستمر لأيام ثم زال للابد من تلقاء نفسه
وهكذا أكتشفت أن الصنايعية يعملون غالبا بطريقة عشوائية إجتهادية مع أى مشكلة قد تكون بسيطة ولكن بعيدة عما تعودوا عليه0
52- أول مرة سواقة بجد
_______________
كان عندى دراية بالسواقة ومحاولات قصيرة جدا ورهبة !!
كل هذا والسيارة فى البيت ولم أجرؤ على التعامل معها إلا بحدود
وجاء عام 97 وكنت مازالت طالبا بكلية طب الزقازيق والتى تبعد عند مدينتنا بمسافة 40 كيلو تقريبا وكان هذا هو مشوار السفر والعناء اليومى!!
والعناء كان فى الحصول على مواصلة فى ظل زحام شديد !!
وصادف أن ركبت ميكروباص جديد زيرو وبجلوسى بجوار السائق تعارفت عليه وكان شابا مثقفا ولطيفا جدا00
خريج كلية تجارة عمل بالخارج ثلاث سنوات قبل أن يعود بتحويشة ومع البطالة قرر شراء هذا الميكروباص وإيجاد فرصة عمل لنفسه !
وتوالى ركوبى معه وكان عندما يرانى يقوم بحجز مقعد لى فى وسط الزحام بعد أن نشأت صداقة بينى وبينه
كان الميكروباص ماركة تويوتا مو2008 وكان سعره وقتها تقريبا 83000 جنية !
بعد أسبوعين عرض علىّ ركوب هذا الميكروباص للتدريب على السواقة فى فترة راحته وبالطبع كانت فرصة جيدة خاصة وهو من أمهر السائقين الذين صادفتهم فى حياتى
كانت تجربة رائعة مازالت عالقة بالذكرة 00فهذا الميكروباص كان ناعما وسحبه رهيب بالنسبة لما ركبت من سيارات قبله!!
مضت ساعة كاملة وأنا كل دقيقة أكتسب ثقة ويتحسن أدائى فى القيادة وهذا الرجل صاحب الفضل علىّ يشجعنى ويوجهنى وتكررت بعدها تمارين القيادة حتى أصبحت أسير فى طريق السفر بكل ثقة ومهارة 00وقيادتى الآن التى يشهد بها الجميع تعود لهذا الشخص الكريم الذى أحبنى وأحببته فى الله00
مضت السنوات وكان حريصا على زيارتى وأنا كذلك كلما ذهبت إلى العاصمة حتى فرقت بيننا الأيام ومضى كل فى طريق حياته
ولم تكن تمر مناسبة إلا وقام بالإتصال بى حتى قابلته فى آخر مرة منذ أيام وسعدت جدا عندما وجدته يمتلك أكثر من عشر سيارات تعمل أجرة وسياحة لنقل الركاب ولديه شركة صغيرة 00هذا الشاب نموذج مشرف للمصرى المكافح الذى يصنع فرصته فى حياة لائقة بيده وبكده وبعمله حتى يصل لمرتبة مشرفة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
GM
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 17/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت مايو 07, 2011 2:27 pm

بورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
veen
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 20/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد مايو 08, 2011 11:59 am

الله يجازيك خير على كل هذه الحكايات الممتعة يا كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فل
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 08/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الإثنين يونيو 06, 2011 9:50 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vwv
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 15/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت يوليو 02, 2011 10:25 pm

بارك الله فيك يا دكتور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
MARIAM2011
عضو متميز
عضو متميز


عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 06/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد يوليو 03, 2011 1:16 pm

مشكور على الموضوع الرائع وحابة اشاركم موقع رائع يحتوى على خدمات [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وغسيل سيارات وغيرها الكثير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
n92
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 13/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد يوليو 03, 2011 11:14 pm

بورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بلبل الربيع



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 25/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الثلاثاء يوليو 05, 2011 9:05 pm

حكايات ممتعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شاكر
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 10/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت أكتوبر 08, 2011 12:57 pm

تميزز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yara
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 06/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت أكتوبر 08, 2011 11:59 pm

حكايات ممتعة جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
samary
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 12/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد أكتوبر 09, 2011 11:41 am

حكايات متعة وفن وخبرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wildy
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 21/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد أكتوبر 09, 2011 10:42 pm

يسلمووا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت نوفمبر 12, 2011 8:55 am

السيارة النكبة
___________
بعد ما والدى العزيز -أطال الله فى عمره وحفظه-نسى موضوع السيارات وحلف عليه نهائيا منذ أشهر عديدة وكذلك نسى السواقة تقريبا لأنه لم يقد سيارة منذ أكثر من عشرين عام لوجود سائق خاص به00طقت فى دماغه فكرة شراء سيارة!
وكنت أنا إستغليت الفرصة وبعت سيارتى الكورولا وأخدت سيارته الدايو لانوس وإستعملتها إلى أن باعها وإشتريت الاوكتافيا التى بعتها بعد فترة قصيرة جدا وإشتريت الصنى وربنا يطول أيامها معى لأنى معجب بها إلى الآن ومن يدرى!
طب ح تشترى أيه؟
وكانت الصدمة00
قالها بالفم المليان:
-عايز يا خبير 128
قلت وأنا مصعوق:
-128 !!!
بعد504 زمان فى السبعينات ومرورا بسيارات محترمة منها أوبل ترسى على 128!!!
أخذتنى المفاجأة وصمت للحظات وأنا أنتظر منه تكمله فربما يداعبنى أو قالها ساخرا أو شىء من هذا القبيل00لكنه أتبع:
-وممكن 127 توب
وكانت المفاجأة الثانية
وإنتظرت أن ينزل العرض حتى السيات وال126
وقد كان أنه قال لى أن مع صديق له سيات مو79 ب5000جنيه
دارت رأسى00
الصدمة كادت أن تفقدنى الوعى!
لملمت نفسى وقلت:
-بتتكلم جد؟!
قال بجدية:
-شوف أنا مشاويرى قليلة00والتوكتوك مبهدل العربيات 00يبقى حاجة تسلك مشاوير وخلاص
-طب نجيب حاجة أحسن تعرف تركبها إنت مش متعود على العربيات دى
قال بنفس الجدية:
-يا بنى أنا بقالى سنين طويلة بعيد عن السواقة شوية كده تمرين وتخبيط وبعدين نقلبها ونجيب حاجة زيرو
ولأنى أعرف جيدا قيادة أبى للسيارات فقلت:
-ماشى بس كله إلا السيات لو على رقبتى
-بس بص عليها كده الأول
- لايمكن
-أنا إتصلت بالراجل وحنروح نشوفها دلوقتى
-لا يمكن
وجرجرنى وهو يقول:
- عامل لى خبير سيارات وعايزنى أجيب حد يشوفها لى
وذهبت معه وأنا أدعو أن تكون أسوأ سيارة حتى لا يتهور ويشتريها0
كانت كما توقعت سيارة قميئة وسيئة!!
الصدأ والبرومة سارحة فى كل مكان وفرشها الداخلى مهلهل وكاوتشها أملس لاحس كأنه من الزيرو لم يتم تغييره00 والسيارة مهلهلة وتكاد تتداعى كل قطعة فى ناحية00
وأصر صاحبها على تجربة قيادتها وأنا أتجنب هذه المغامرة بأية وسيلة !
ولكن فجأة وجدتنى خلف المقود مجبرا 00
ودارت الملعونة على الشعرة ومع بداية الدوسة على الدبرياج جالى شد عضلى لأن الدواسة مصممة لأبطال رفع الأثقال والعدو من أصحاب العضلات المنتفخة!
حركت ناقل الحركة وكاد ذراعى أن ينخلع من هذه العصا التى لا تستجيب إلا إذا ألقيت بثقلك عليها وقدمك متروسة فى الباب!
وأخيرا تحركت كقط عجوز ينتفض ويكح ويتحشرج وأنا أرتج بشدة ودهشة ومع زيادة السرعة قليلا أصبحت الرجرجة خبط ورزع فى السقف طبعا لرأسى وكأنها حمارة بليدة عرجاء!
رحمتك يارب!
ما صدقت نزلت منها وقلت للوالد العزيز :
- مفيش أحلى من كده
إركب وجرب بنفسك
وقادها الوالد لعدة أمتار ثم تركها ونزل مكفهر الوجه!
قلت لصاحبها:
-هو الدبرياج والفيتيس ده طبيعى
قال مبتسما:
-آه00السيات كله كده
قلت:
-آه00
يعنى ما بيتظبطش؟
صمت قليلا ثم قال:
-والله جربت ومفيش حل
-طب والعربية فيها مصاريف إيه بامانه؟
قال ببساطة:
-أربع فرد كاوتش
مارش
بطارية
جوز مساعدين
عمره للموتور
طقم تيل فرامل
مساحتين
فيتيس
شوية سمكرة على رشة نضيفة تبقى زيرو
قلت وأنا أموت كمدا:
- لا بسيطة كلها حاجات فى المعقول وتتلم
-طبعا حاجتها ببلاشومتتكلفش
-المطلوب كام؟
-عشان مجيتكم والواجب نهائى خمس تلاف جنيه
كدت ان أضحك ولكن تداركت وقلت:
-بكره نرد عليك
وكان أبى يجذبنى من يدى للنصرف قبل أن يطق من الغيظ
الحمد لله خلصنا منها 00
هكذا حدثت نفسى
ومن السيات إلى النكبة الكبرى وأسوأ 128 فى التاريخ وتستمر المأساة!!
زاد الإلحاح على شراء سيارة بمبلغ متواضع وتم حصرها فى ال128 التى لا أقتنع بها كسيارة طيلة حياتى وأعتبرها من أسوأ السيارات لضعفها كشاسية وموتور وعدم ثباتها وكثرة أعطالها لكن ما باليد حيلة !
وعندما كنت عند الميكانيكى لتغيير تيل فرامل سيارتى سألته أن كان يعرف أحدهم يبيع سيارة 128 فى حدود معقولة فإذا به يقول أن طلبى عنده!!
ولم تكد تمر لحظات حتى جاءت السيارة التى بدت فى وقفتها جيدة وبدا صاحبها رجل وقور محترم!
وبعد رؤيتها وجدت أنها تكاد تكون متهالكة وهى مو86 وأخبرت الوالد بها بعد أن شكر لى الميكانيكى فيها وهو رجل أثق به بعد تعاملى معه لسنوات خاصة وأن سعر السيارة كان مغريا جدا!!
وجاء الوالد لرؤيتها وقال بعد أن رآها:
- حلوة بالنسبة لسعرها نخبط فيها شوية وبعدين نبيعها
قلت مترددا:
- انا شايف إنها أى كلام وح تقرفنا
- جربها وشوفها
وقمت بتجربتها 00
موتورها خفيف ويحتاج لعمرة قريبا والسيارة تهتز بشكل مريب علاوة على أن فراملها فى الضياع00 وصوت ونّة البلى صداع فى رأسى!!
قال الميكانيكى:
- الموتور ح أظبطهولك00والفرامل نسحب هواها تبقى تمام وشوية شغل فى العفشة جوز مساعدين وكبالن ومقصات تبقى زيرو
قلت ساخرا:
-يعنى عربية عايزة عربية!
كان التابلوه مقرف ومتهالك وكاسيت لا يعمل وعداد لا تعمل والبرومة مطقطقة البوية فى كل مكان 00بصراحة سيارة تسد النفس لا يوجد بها إلا فيتيس سليم وطقم فرش جلد محترم والباقى كله عايز تغيير!
قلت هامسا لأبى:
-العربية دى أسوأ 128 شفتها فى حياتى00سيبك منها
قال بإصرار:
-نأخدها نظبطها ميجراش حاجة
-إنت حر بس أنا ماليش دعوة بيها 00أنا قولت لك العربية دى نكسة
وإذا بأبى يتكلم مع الرجل فى السعر ويصل لسعر مغرى جدا
قلت لأبى؛
-والله ولا ببلاش آخدها
- توكلنا على الله
وأشتراها وانا فى غاية الأسف فسوف يخسر فلوسها والعوض على الله
وهكذا أشتراها وتم تدبيسى فى عمل صيانة شاملة لها بعد أن ركبها وفاق وقال ك
-العربية دى كده خردة هيه عاملة كده ليه؟
كدت أقرع رأسى وأنا أقول:
-أمال إحنا كنا بنقول أيه؟
وهكذا وقعت الرأس فى الفأس وتم تدبيس العبد لله فى قطعة خردة يلف بها على الورش00
وماحدث كان أطرف
حدثتنى نفسى بأخذ السيارة مشوار فى حدود 30 كيلو وياليتنى ما فعلت !
كانت سيارة سيئة للغاية ومملة وقدتها وكأنى بعد سنوات طويلة مبتدىء لا يستطيع السيطرة على سيارته وأثناء الطريق كنت أطمع فى أننى سوف أعتاد عليها ولكن هيهات فقد تبخر الحلم وتمنيت أن ينتهى الطريق حتى أتخلص من قيادتها !!
وفى اليوم التالى ذهبت بها لفنى العفشة حتى أتبين الاصوات الغريبة التى أسمعها أثناء السير وكنت أعرف معظمها من كبالن لبلى العجل لمقصات لمساعدين
وعندما فحصها كتب لى الطلبات فأحضرت نصفها وكانت بخمسمائة جنية !!!
تم تغيير هذه الاشياء ولم ينصلح حالها ومن عنده للميكانيكى ولفنى الشكمان ومصاريف دون نتيجة ملموسة فى تحسن حالتها السيئة!
ألقيت بها أمام البيت فى يأس من إصلاحها فحالتها مزمنة وتحتاج للتكهين!
وعندما قادها الوالد لمشوارين ركنها وقال :
- أنا عايز أبيع العربية دى
ولم أعلق وعرضتها للبيع وشاهدها الكثير وأنصرفوا عنها غير آسفين إلى أن جاء تاجر ورآها وقرر الشراء00أخبرته بعيوبها فهز رأيه وقالك
-تتظبط
الغريب جدا أنه دفع فيها سعر غطى ثمنها وكل المصاريف التى أنفقناها بالاضافة إلى 500 جنيه زيادة!!
سبحان الله أرزاق!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   السبت نوفمبر 12, 2011 8:56 am

أغرب سيارة فى التاريخ
_______________
وتستمر معاناتنا كل أسبوع مع زميلنا وسيارته المتهالكة التى لا يريد التخلى عنها ولا يريد إصلاح أى جزء يتلف منها حتى صارت كومة خردة لا يرجى نفعها وهى بالأساس كانت كذلك
سيارة 128 مو75 تداولتها أيادى الإهمال فى عمق الريف وإلتقطها زميلنا بسعر بخس بعد مداولات مع صاحبها لعدة شهور وكان أساسا قرفان منها ولكنه يتدلل وعندما زهق من صاحبنا باعها له ليصبح عناء تدويرها فى يوم إجتماعنا فوق رؤوسنا!!!
البداية00
زقة يا رجالة00!!
وبعد عشر أشواط تتقطع فيها أنفاسنا من التعب والضحك 00
لاتدور
يهبط من السيارة وهو يركلها
ثم يقوم بفتح الكبوت الذى لا يغلق أساسا ويقوم ببعض العمليات الغريبة من فك وتركيب ثم يسبها
ويقول :
- آخر زقة
وتكون فعلا هى آخر دفعة لها فتدور إلا يوم أول أمس لم تدر بعنادها المعتاد!
هذه السيارة الغريبة التى لايوجد بها مارش إلا بتوصيلة سلكين
والنور بمفتاح كهرباء منزلى ولا يعادل نور دراجة
وبطارية عفى عليها الزمن وكاوتش أملس متشقق
ومتور يتصاعد منه الدخان
وأعتقد أن فلاترها ذابت بفعل الزمن
ولما يأسنا منها قال:
- آخر محاولة
قام بفك خرطوم البنزين المتصل بالفلتر وأخذ يشفط البنزين ويبصقه على الأرض وفى النهاية بعدما تقطعت أنفاسه بصق على عمة الهواء بكمية بنزين محترمة لا أدرى كيف إتسع لها فمه!!
جلس خلف المقود وهو يلكمه بعنف ودفعنا السيارة وعندما أدارها دارت!
اللهم أرحمنا من هذه السيارة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sunlight
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 17/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: حكايتى مع السيارات   الأحد نوفمبر 13, 2011 8:36 am

شكرا يا دكتور يا كبير على الحكايات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكايتى مع السيارات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طائر الإبداع المصرى :: المنتديات :: منتدى السيارات-
انتقل الى: