طائر الإبداع المصرى
مرحبا بك فى موقع ومنتديات مصر اليوم
يسعدنا جدا أن تكون عضوا مشاركا معنا


منتدى مصرى لكل المبدعين
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مياه مصر فى خطر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samyadel
مشرف عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 1548
تاريخ التسجيل : 27/05/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: مياه مصر فى خطر   الخميس أبريل 15, 2010 9:57 am

انقلاب دول منابع النيل فى «شرم الشيخ» يهدد بحرمان «مصر والسودان»من حصة المياه التاريخية

كتب متولى سالم وهشام يس وأيمن أبوزيد ١٥/ ٤/ ٢٠١٠

فى المصرى اليوم

بعد مفاوضات ماراثونية استمرت نحو ٢٠ ساعة، فشل اجتماع شرم الشيخ أمس، الذى ضم مصر والسودان مع دول حوض النيل، فى التوقيع على الاتفاقية الإطارية للتعاون فيما بينها. وبينما أعلنت دول المنابع السبع عن نيتها توقيع اتفاقية منفردة عن دولتى المصب، والتأكيد على أن جولة شرم الشيخ هى نهاية جولات التفاوض المشتركة بين دول الحوض، خرجت التصريحات المصرية دبلوماسية وهادئة، وركزت على أن ما حدث فى شرم الشيخ ليس «نهاية المطاف».

وخلال المفاوضات تمسكت مصر والسودان بموقفيهما القائم على ٣ محاور رئيسية، وهى ضرورة قيام دول منابع النيل بالإخطار المسبق للدولتين قبل تنفيذ مشروعات فى أعالى النهر، بالإضافة إلى استمرار العمل بالاتفاقيات القديمة التى تنظم موارد النهر، وبالتالى التمسك بما يعتبرانه «حصتهما التاريخية» فى مياه النهر، وأن يكون نظام التصويت فى حالة إقرار إنشاء مفوضية لدول حوض النيل بنظام الأغلبية المشروطة بمشاركة دولتى المصب.

وأسفر استمرار الخلافات داخل الاجتماع الختامى، الذى انتهى فجر أمس، عن بيان صحفى، أصدرته دول منابع النيل السبع دون الرجوع لمصر والسودان، ذكرت فيه أنها فى طريقها للإعلان عن تبنى إنشاء مفوضية خاصة دون القاهرة والخرطوم، يتم الإعلان عنها خلال عام، ويكون دورها الاستفادة من الموارد المائية للنهر،

فيما رأت مصر والسودان أن توقيع الدول السبع على اتفاقية منفردة يعكس وجهة نظر هذه الدول فقط. وتضمن البيان الصحفى أن اجتماعات شرم الشيخ تعد آخر سلسلة من المفاوضات حول الاتفاقية الإطارية للتعاون منذ بدء إطلاق المفاوضات عام ١٩٩٥، وسط تأكيدات الخبراء المشاركين أن البيان يؤكد أنه لن تكون هناك مفاوضات أخرى فى أديس أبابا يوليو المقبل.

وأعلن الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الموارد المائية والرى، أن جولة شرم الشيخ ليست نهاية المطاف، ولكنها تعد فقط جولة ضمن العديد من جولات التفاوض بين هذه الدول، تليها جولات أخرى.

واعتبر «علام»، فى تصريحات صحفية عقب انتهاء المفاوضات، أن نتائج هذه الجولة لا تشكل أى مشكلة بالنسبة لمصر، مشيراً إلى استمرار تنفيذ المشروعات المصرية فى دول حوض النيل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
د/تامر محمد
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 694
تاريخ التسجيل : 24/05/2009
الموقع : مؤسس منتدى طائر الابداع المصرى

مُساهمةموضوع: رد: مياه مصر فى خطر   الإثنين أبريل 19, 2010 9:39 am

فقدت مصر الكثير من تواجدها وتأثيرها الأفريقى وقد تصبح هذه المشكلة هى صراع الغد المؤلم لمصر من أجل الحصول على قطرة مياه
لقد إلتفت عبد الناصر إلى أهمية أفريقيا لنا ومدى إرتباطنا الوثيق بها وأهميتها الإستراتيجية لنا قد نحتاج الآن لوزير مختص بالشئون الأفريقية وإعادة النظر فى علاقتنا بأفريقيا لأنها حصن هام جدا وجزء من أمننا القومى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mai
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 92
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: مياه مصر فى خطر   الثلاثاء أبريل 20, 2010 12:33 am

الموضوع فعلا فى منتهى الخطورة ياريت نتحرك بسرعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sameer
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 18
تاريخ التسجيل : 20/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: مياه مصر فى خطر   الثلاثاء أبريل 20, 2010 9:00 am

اليوم نشر فى المصرى اليوم هذا الخبر؛


رسائل رئاسية إلى زعماء منابع النيل لإعادة التفاوض حول حصص المياه

كتب عماد فؤاد ومتولى سالم ومحمد عبدالقادر وحسام صدقة ومحمد غريب ٢٠/ ٤/ ٢٠١٠


قال الدكتور مفيد شهاب، وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية، إن مصر تتعامل مع قضية مياه النيل باعتبارها قضية حياة أو موت، خاصة أن مصر ليس لها مورد مائى غير نهر النيل وتعتمد عليه لتوفير ٩٥٪ من احتياجاتها من المياه عكس بقية دول الحوض التى يتوافر لها العديد من مصادر المياه.

وكشف «شهاب» أمام مجلس الشعب أمس، أن الرئيس حسنى مبارك والرئيس السودانى عمر البشير وجها رسائل لرؤساء دول المنبع لفتح الباب أمام مفاوضات جديدة بعد فشل مفاوضات شرم الشيخ، وقال إن مصر تأمل أن تتراجع دول المنبع عن قرارها بتوقيع الاتفاق الإطارى منفردة لتستمر المفاوضات لصالح الجميع.

وقال الدكتور محمد نصر الدين علام، وزير الرى، فى بيانه أمام مجلس الشعب، إن مصر لن توقع على الاتفاق الإطارى إلا فى حالة وجود نص صريح يحافظ على حقوقها، وأن يتضمن الاتفاق الخطوات الخاصة بالإخطار المسبق عن أى مشروعات مائية على مجرى النهر، وعدم تعديل مواد الإطار إلا بالأغلبية مع إعطاء مصر والسودان حق الفيتو.

واتهم علام دول المنبع بمخالفة القواعد المتفق عليها فى مبادرة حوض النيل التى تقضى بضرورة التوافق وليس الأغلبية.

من جانب آخر، كشف الدكتور محمود أبوزيد، وزير الموارد المائية والرى السابق، رئيس المجلس العربى للمياه، عن إعداد المجلس مقترحات جديدة لحل أزمة الاتفاقية الإطارية لدول حوض النيل، لكنه رفض الإعلان عنها، رابطاً هذا الأمر بطلب حكومى رسمى.

وقال أبوزيد، فى تصريحات صحفية أمس خلال مشاركته فى المؤتمر الدولى لإدارة الطلب على المياه، الذى نظمته هيئة المعونة الكندية بالتعاون مع الصندوق الدولى للتنمية الزراعية «إيفاد»، إن المجلس العربى مستعد لتقديم خبراته لمساعدة مصر والسودان فى مفاوضات دول حوض النيل، فى إطار مسؤولية المجلس عن تقديم مقترحات للحلول اللازمة للأمن المائى للدولتين، وفقاً للحقوق التاريخية لهما فى مياه النهر، ودراسة البدائل والمقترحات المختلفة لمواجهة موقف دول منابع النيل من مفاوضات شرم الشيخ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مياه مصر فى خطر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طائر الإبداع المصرى :: المنتديات :: المنتدى العام-
انتقل الى: